الرئيسية

زين العابدين ..قصة كفاح ..ونجاح

في بوادي لعصابة شرق موريتانيا تشكلت نواة صلبة لرجل هو  اليوم امثولة للنجاح ، ولد ونشا زين العابدين ولد الشيخ احمد في كنف عائلة تقوى وصلاح، منها رضع عصارة المعارف الدينية والشرعية وهو ما يزال طري البنان ، ووسط العائلة تميز نبوغ الفتى وتحددت ملامح شخصيته الملتزمة وتفرد بذكاء قاده فيما بعد لدراسة المعلوماتية في الجزائر ، حيث حصل على دبلوم قبل ان يعود الى بلده ، تميزت اسرة اهل الشيخ احمد بانها ميسورة الحال فرجالها مارسوا التجارة كتقليد منذ القدم ، فكانت الفرصة مواتية للخريج الجديد للاستثمار في قطاع الخدمات المعلوماتية ، فاسس اول شركة من نوعها في موريتانيا تعنى باستيراد أدوات ومعدات  المعلوماتية من حواسيب وملحقاتها ، ثم تنوعت أنشطة الرجل التجارية موازاة مع اهتمامه بالفقراء الذين كان لهم نصيب من كرمه وسخائه

وعندما تناهى الى علمي ان  السيد زين العابدين ولد الشيخ احمد رجل الاعمال الملتزم العصامي قد تربع على راس ارباب العمل الموريتانيين لم يكن الخبر مفاجئا بالنسبة لي وان كان وقعه في نفسي مؤثرا وباعثا على السرور ليس  لان زين العابدين رجل الاعمال الشاب حقق قفزة معنوية عن جدارة واستحقاق فكان له ذلك الموقع القيادي، فحسب وانما لكونه كذلك يمثل مثالا حيا وصادقا للمكافح الصبور والشاب الطموح

 

من شرفة مكاتبه يطل الشاب النشط  المبتعد عن الأضواء مقدما مثالا حيا للتاجر المتسامح مقدما درسا في اخلاقيات ممارسة التجارة بدء بالصدق والنزاهة في المعاملة وصولا الى الكفاءة والمنتوجية في العطاء حيث عرفت عنه خصال عديدة من المروءة والتواضع جعلته يحظى بثقة كبيرة بين التجار ورجال الاعمال وحب كبير في صفوف الفقراء والمحتاجين

 ان مسايرة روح العصر وتبني الخيارات الأساسية للامة يجب ان يكون هدفا مشتركا يتسابق الموريتانيون كل من موقعه الى تحقيقه ولن يكون  زين العابدين في مؤخرة الركب لذا فانه قام باعمال ذكاءه  وتوظيف خبرته وشحذ همته من اجل ان يسير في مضمار رجال الاعمال المهتمين بقضايا مجتمعه المنخرطين في الرفع من شانه وفق ما يتيح له موقعه ومركزه وثروته التي جمعها بعرق جبينه ودون ان ينتظر كلمة شكر من احد لأنه وكما يروى عنه  انه يقول دائما  انه "يقوم بعمله ابتغاء مرضاة الله لا العباد "

 يعرف عن زين العابدين عطفه على المساكين وسخاؤه في سبيل الله ، فكم من محتاج معسر ادلهمت خطوب  الحياة في وجهه لا يملك مقدار ما يسد رمقه، يرزقه الله على يدي رجل الاعمال زين العابدين وغالبا لم يكن يدري المسكين ان قضاء حاجته كان بفضل من الله وبمبادرة من زين العابدين نفسه ، وكم من اسرة محتاجة ، لا تملك معيلا ياتيها مصروف الشهر نقداوعدا  او سلعة وقيمة  الى باب منزلها فلا تتحمل حتى أعباء النقل ، وكم من مهموم مصاب بعلة او عجز سخر الله له في زين العابدين دليلا للمساعدة، وكم من موقع عمومي يتنادى اليه الفقراء  من كل اطراف العاصمة نواكشوط ، فتوزع عليهم المعونات المادية والغذائية..مع احترام كرامتهم كبشر محتاجين للمساعدة

 لقد من الله على الرجل بالقبول بين الناس ، لقاء ما يقوم به من اعمال الخير ، حيث تتخطى اكرامياته حدود العاصمة نواكشوط لتتجسد في نشاطات إنسانية ، تسقي العطاش وتداوي المرضى من الفقراء ،اعمال الخير تمتد طويلة في المدن والارياف عبر مجموعات تطوعية ، تعمل على توفير مياه الشرب في مناطق شح المياه ، فتوفر الماء في  مناطق عديدة بالمجان  هذا فضلا عن  الخدمات الصحية والاجتماعية التي غيرت حياة كثيرين ، فالتشخيص والعلاج  للضعفاء المعدمين هو اكثر أسباب ادخال السعادة الى قلوب هؤلاء الذين يعانون وطاة قلة الحيلة  لذا عملت طواقم شركات زين العابدين على القيام بتلك المهمة الإنسانية النبيلة في السر فالرجل كما يقول عنه العارفون به يريد ان يمد بيمناه دون ان تعلم يسراه في إشارة الى الكرم والايثار والبحث عن الثواب من الغفار .وسعيا للابتعاد عن الرياء

لقد كان خطاب زين العابدين ولد الشيخ احمد بعد انتخابه رئيسا لاتحاد ارباب العمل الموريتانيين مراة عاكسة لمشاريع الرجل الطامحة الى التعاون المثمر والبناء بين الدولة ورجال الاعمال بما يخدم مصالح الوطن واستقراره وتنميته ، فالرجل اعلن بكل وضوح استعداده للعمل سويا مع رفاقه من اجل خلق بئة استثمارية وانتاجية ترقى بالوطن الى مصاف الدول الرائدة في مجال الاستثمارات  وذلك بالتعاون بين القطاعين الخاص والعام لبناء شراكة مفيدة للاقتصاد الوطني

ان الشراكة المثمرة بين القطاعين العام والخاص تجسدها اليوم المشاريع التي تولى السيد زين العابدين مقاولتها وانجازها عبر شركة البناء والمقاولات التي انشاها والتي قامت بالاعمال المطلوبة واكملتها في الاجال المحددة في احترم كبير لدفاتر الشروط واتفاقيات العمل مع الجهات الرسمية ، فسوق نواكشوط الجديد وهو يتربع بجانب السوق القديم يعطي صورة جذابة عن وسط المدينة عبر صرح معماري متناسق ومميز يكاد يحيل الى أنماط البناء الإسلامية وان كان في حد ذاته تحفة معمارية بروح عصرية ، واعمال البناء المتقدمة في قصر المؤتمرات تؤكد رجاحة عقل من اختار شركة زين العابدين لتنفيذ اشغال بناء القصر الجديد الذي سوف يحتضن القمة الافريقية في يونيو المقبل ، فالقيام بعمل متقن ينتهي في الاجال المطلوبة ليس بالامر الهين كما ان نزول العطاء عند شركة زين العابدين كان موفقا الى درجة كبيرة خصوصا وان البحث عن عمل متقن وسريع كان اهم شرط في الالتزامات التي تعهدت بها شركته ، ولكن كل هذه الثقة وكما اشرت انفا لم تنشا من فراغ ، فتجارب رجل الاعمال وشراكاته السابقة أعطت انطباعا قويا تعززه شواهد الميدان على ان الشراكة معه ليست حلبا للبن الناقة في الماء وانما هي خيار استراتيجي لدولة تدرك قيمة رجال اعمالها ووطنيتهم وجدارتهم .

الشيخ ولد حبيب

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر