الرئيسية

تقدمي نت تنشر ماصرح به الرئيس ولد عبد العزيز لمجلة "جون آفريك" (تفاصيل هامة)

حصل موقع تقدمي نت على المقابلة التي اجراها الرئيس محمد ولد عبد العزيز مع مجلة "جون افريك" منتصف الشهر الجاري ، والتي تضمنت عدة نقاط هامة .

بدأت المجلة بسؤال حول المأمورية وهل سيلتزم الرئيس بالدستور :

قال الرئيس محمد ولد عبد العزيز هناك غموض لدى الكثيرين حول هذا الموضوع ، اأكد ان الدستور الموريتاني يحدد مأموريتين اثنتين فقط وكنا قد قمنا بمراجعة للدستور لم تشمل تلك المادة من الدستور ولَم أقم بتغييرها.

هل لديكم مرشح لحكم البلد:

قال الرئيس ان المستقبل سيحدد ذلك الا انه لحد الان لم يتخذ قرارا بالموضوع حول اختيار مرشح من ضمن ثلاثة ملايين ونصف موريتاني ، لكنني ااكد أني سيكون لي مرشحا من بينهم.

وعن سوال: ماطبيعة علاقتك مع الفريق القائد العام للجيوش محمد ولد الغزواني:

قال الرئيس انه تربطه علاقة بالفريق منذ ثلاثين سنة كآخرين ، وعملنا معا من اجل تنمية هذا البلد.

جون افريك للرئيس هل ستنسحبون من المشهد السياسي:

الرئيس انا موريتاني وسأظل ماحييت مهتما بمايحدث في بلدي 

جون افريك للرئيس من سيحكم موريتانيا بعد 2019:

قال الرئيس ان  المسألة في صعوبة لكنه أقر انه يعيش الحاضر لا المستقبل، لكنه يتمنى ان يجد شخصا مناسبا يمكنه ان يواصل مافتحناه من ورشات ويحافظ على المكاسب ويسعى الى تدعيم اللحمة الوطنية والأمن والاستقرار في البلد بغية تنمية مستدامة.

وفى ما يتعلق بردّه الرئيس على سؤال حول اعتماد الحكومة لقانون يشدد عقوبة الردة قال ولد عبد العزيز إن 90 بالمائة من الموريتانيين نزلوا إلى الشوارع مطالبين بتطبيق العدالة في قضية ولد امخيطير والحكومة استجابت لهم وعدّلت القانون.

وقل: نحن لسنا ملزمين بالاقتداء بالآخرين في الخارج إذا كان ذلك يضر باستقرار ومصالح بلدنا.

 

وقال ولد عبد العزيز إن الموريتانيين مسلمون 100 بالمائة لكنهم إسلامهم إسلام معتدل بعيدا عن التطرف والغلو.

 

وحول صعود حزب "تواصل"  قال الرئيس ولد عبد العزيز: إن الطبيعة تخشى الفراغ، وعندما يكون هناك متقدم وحيد فمن الطبيعي أن يشغل الموقع.

 

فحين قاطعت المعارضة نيابيات 2013 كان حزب "تواصل" هو المترشح الوحيد ليملأ مكان المعارضة  في ظرفية خاصّة.

وهذه السنة نحن أمام انتخابات جديدة ولا نعرف من سيقاطع كذلك.

وحول امكانية اطلاق حوار جديد قال الرئيس ان باب الحوار دائما مفتوح لكنه يستبعد تنظيم حوارا جديدا مع المعارضة ولايريد ان يقضي مأموريتين فى الحوار باليريد الوقت للعمل من اجل تحقيق البرنامج.

فى سؤال حول ولد غدة قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن السيناتور السابق محمد ولد غده "تصرف بشكل غير مسؤول"، وإنه يوجد الآن بين يدي العدالة و"لديها ما يكفي من الأدلة المادية لإبقائه رهن الاعتقال".

وأضاف ولد عبد العزيز في مقابلة مع صحيفة "جون آفريك" أن الحكومة تلقت "مذكرة من الأمم المتحدة، وقدمنا إجابات عليها، بكل التفاصيل".

وحول القول إن ولد غده "محتجز بشكل تعسفي" قال ولد عبد العزيز إنه "يجب أن نمنح أنفسنا الحد الأدنى من الوسائل، لكي نتمكن من الحكم على الحالة بدلا من إدانتها".

وحول ولد الدباغ الذي وصفته الصحفية ب"الذراع الأيمن لولد بوعماتو قال ولد عبد العزيز إن العدالة لديها "الكثير من الوثائق والتسجيلات الصوتية، والتحويلات البنكية."

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search