الرئيسية

وفود ومجموعات في ضيافة العلامة الشيخ الفخامة

نظرا للمكانة الكبيرة والمتميزة التي يحتلها العلامة الشيخ سيدي محمد (الفخامة) بن الشيخ سيديا في قلوب الخاصة والعامة في ولاية اترارزة وخارجها، باعتباره مجدد عهد عمه الشيخ باب وجده الشيخ سيد المختار، وحافظ مجد أسرته العلمية العريقة والراعية لعرى الدين ووشائج القربى ومكارم الأخلاق.

وتشبثا بنهج الأسلاف الذي سار عليه جدده ورعاه وموله العلامة الشيخ الفخامة، كفالة لليتيم، وبذلا للمحتاج والفقير وابن السبيل، وتعليما للجاهل.. فبذل الغالي والنفيس عطاء للمال، وتشييدا للمحاظر وبناء للمساجد... أصبحت حاضرة البلد الأمين قبلة لأصحاب الحوائج الدنيوية والأخروية، وللوفود والشخصيات والمرجعيات والأعيان والأطر، فضلا عن رموز أسرة أهل الشيخ سيديا الكريمة.


لقد شهدت حاضرة البلد الأمين، اليوم الجمعة، حدثا هاما، توافدت بموجبه جميع المجموعات المشكلة لولاية اترارزة، حيث قدمت وفود من مختلف القبائل تترأسها الشخصيات الدينية والمرجعية من كل مجموعة ومن مختلف مقاطعات الولاية أطرا ومنتخبين وعلماء وفقهاء ومشايخ وائمة وشعراء ونخبة من بتلميت وروصو واركيز والمذرذوة، وغيرهم، بالإضافة الي وفود من ولاية لبراكنة ونواكشوط  حيث أقام العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا على شرفهم مأدبة غداء فاخرة استهلها بندوة علمية وحفل بهيج لتخرج دفعة من طلاب المحاظر المتخرجين تم تكريمهم بجوائزة قيمة بعد اهدائهم إجازات التخرج.

وقد أقيمت صلاة الجمعة في المسجد الجديد الذي تم تشييده في حاضرة البلد الأمين، وخلال الندوة ألقى المتحدثون باسم الوفود كلمات أشادت بخصال ومزايا العلامة الشيخ الفخامة، كما ألقيت قصائد فصيحة وشعبية عن مناقبه الجمة.

وتوج الحفل البهيج بإلقاء كلمة ترحيبية باسم العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا بكل الشخصيات والوفود وانتهت بوصايا توجيهية تحث على العلم والتعلم والتعلق بالعروة الوثقى، ألقاها  اسماعيل ولد أشفق نلل، وكذلك ألقى نجل  العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا الشاب عبد الرحمن كلمة ترحيبية نالت إعجاب الحضور.

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search