الرئيسية

حقائق تنشر لأول مرة عن الرقيب الفار خطري ولد إبراهيم "صورة"

تم مؤخرا تداول فيديو يتضمن تصريح للرقيب أول خطري ولد إبراهيم بعد فراره من الجيش الجوي أثناء إبتعاثه في تكوين خارجي .
ورغم أن التصريح المسجل عبر الفيديو المنشور حسب المتابعين كان متهافتا وبدى صاحبه مرتبكا وهو يعلن انشقاقه من الجيش، طمعا في اللجوء السياسي في إحدى العواصم الأوربية .
ومعلوم أن قوانين جميع الدول تحظر على عناصر جيوشها انتقاد المؤسسة العسكرية علنا وهو ماقاد موقع تقدمي نت إلى تقصي اثر هذا الرقيب المتنكر لوطنه وواجبه المقدس في الدفاع عنه .
وحسب المعلومات التي تحصل عليها الموقع فإن الرقيب اول خطري ولد إبراهيم تم اكتتابه كتقني طيران ، وتلقى تكوينه القاعدي في المملكة المغربية كما تلقى دورات تكوينية لتحسين الخبرة بنفس الدولة قبل أن يستفيد من تكوين مدته سنة بالمملكة الاسبانية ثم يعود الى الوطن ويزاول عمله في صفوف سلاح الطيران الجوي .
وقد تم مؤخرا إبتعاثه الى اسبانيا في تكوين قصير "تمرين " رفقة ضابطين آخرين . وعند انتهاء التمرين وحين هم الجميع بالعودة الى الوطن ، تخلف ولد إبراهيم عن الركب الشيء الذي لفت انتباه زميليه فقاما بالاتصال الفوري به قبل أن يفاجئهما شخص بالرد قائلا : "خطري أدرى بنفسه واعلم بمصلحته عليكم ان تنسوه " وقام بقطع المكالمة وبعد محاولة ثانية وجدا الخط غير مشغل .
الرقيب اول خطري ولد إبراهيم حسب المعلومات المتحصل عليها طرأ على سلوكه مؤخرا بعض التغيير إلا أن قيادته حاولت التكفل به وعيا منها بسؤولية تأطير الجميع قبل أن يوقعه حظه العاثر في مستنقع التشرد واللهث خلف الأوراق الأجنبية .
أما ما قاله الرقيب في تسجيله المصور عن عدم الشفافية فتكذبه وبشكل تلقائي الدورات التكوينية المتعددة التي حصل عليها هو ذاته والتي صرفت عليها الدولة الموريتانية عبر المؤسسة العسكرية التي يعمل بها.
 
 
 
0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search