الرئيسية

عراقيل امام تاهل موريتانيا لاول امم افريقيا

لاشك ان الفوز علي منتخب بركينا فاسو هو انجاز كبير جدا وتصدر المجموعة المؤهلة لنهائيات امم افريقيا في الكمرون في طريق تحقيق الحلم الاكبر والانجاز الابرز وهو الوصول لنهايات امم افريقيا لاول مرة في تاريخ الكرة الموريتانية ومن دون تحقيق هذا الانجاز ستظل بقية الانجازات ناقصة علي الرغم من اهميتها والدور الكبير لرئيس الاتحادية الحالي في تحقيقه وهي كلها امور لا ينكرها الا مكابر او من يعتقد بانه يستطيع حجب ضوء الشمس ولكن الفرحة المبالغ فيها بعد الفوز علي بركينا واعتقاد الكثير من الجماهير الموريتانية بان منتخبنا ضمن التاهل نظرا لكون منتخبين سيتاهلان عن المجموعة امر بالغ الخطور علي مسيرة وطموح لاعبي منتخبنا الوطني فماتزال امامنا اثنا عشر نقطة

في التصفيات ولابد من الحصول علي نصفها لضمان التاهل لذالك كان ينبغي تاجيل الفرحة الي الوقت الذي يتم بشكل نهائي ضمان التاهل ووضع الجميع في الصورة وهي بان الفوز علي بركينا لا يعني التاهل المباشر للكان بل ان المشوار مازال طويلا ومباراة انغولا القادمة ذهاا وايابا هي التي ستظهر الحظوظ الحقيقية لنا في التاهل كما انني اعتقد بان الظروف خدمت مارتينز في الفوز علي بركينا لا يمكن ان تتكرر في بقية المباريات خاصة اخطاء الدفاع ورعونة وسط الميدان لذالك لا ينبغي علينا ان ننسي التذكير بهذه الاخطاء حتي نساعد في تفاديها خلال بقية المشوار وتحقيق الحلم الذي انتظره الموريتانيون جميعا لعقود بعد ان تاهلت جميع الدول المجاورة لنهايات الكان وبقيت موريتانيا يتيمة في هذا المجال.

 

د.محمد ولد الحسن

صحفي رياضي

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search