الرئيسية

مقتل ولد سيدي محمد بعد أيام قليلة على خروجه من السجن في نواكشوط

وقعت ليلة البارحة جريمة قتل بشعة في ولاية نواكشوط الغربية، راح ضحيتها شاب من مواليد 1989 في نواكشوط، حيث تعرض لطعنات أدت لوفاته على الفور.

الضحية يدعى ابواه ولد سيدي محمد، وهو من أصحاب السوابق العدلية في مجال الإدمان على المخدرات، فقد كشفت بعض المصادر لصحيفة “ميادين”، بأنه خريج السجن قبل أيام قليلة.

وقد تعرض للطعنات من طرف زميل له، حددت الشرطة هويته وباشرت بالبحث عنه، بعد أن إرتكب جريمته البشعة على مقربة من سينما “السعادة” في مقاطعة السبخة بولاية نواكشوط الغربية.

ميادين

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search