الرئيسية

معلومات عائلية مثيرةعن القائد الجديد للامن الرئاسي الموريتاني

حصل موقع تقدمي نت علي معلومات عائلية خاصة عن القائد الجديد للامن الرئاسي الموريتاني المقدم شيخنا ولد القطب يجهلها الكثير من الموريتانيين خاصة الاجيال الجديدة حيث تعرض والده مفوض الشرطة السابق القطب ولد محم بابو لإطلاق الرصاص أمام القصر الرئاسي في نواكشوط مما تسبب في إعاقته بشكل دائم وأستخدام الكرسي المتحرك منذ ذالك الوقت وكان القطب يمارس عمله المعتاد حين سمع إطلاق النار في القصر الرئاسي مارس 1981بعد دخوله من طرف كوماندوز قادم من المغرب يسعي للإطاحة بالرئيس السابق هيدالة فأنطلق مع رفيقه المفوض اند حبيب نحو القصر الرئاسي وهي شجاعة نادرة في مواقف صعية يهرب من خلالها الرجال من الساحة حيث اطلق عليهم الكوماندوز الرصاص فقتل اندحبيب وأصاب القطب

ويبدو بان شجاعة وإخلاص الوالد للوطن إنتقلت لنجله شيخنا الذي كان في مواجهة فريق إرهابي يسعي لقتل مواطنين ابرياء في نواكشوط سنة 2011حيث تصدي لهم مع فرقة من الحرس الرئاسي عند بوابة مقاطعة الرياض وتم تدمير السيارة الملغمة للفريق الإرهابي واصيب شيخنا خلال الحادث قبل عودته لعمله عقب رحلة علاج في الخارج .

ويجمع شيخنا بين الشجاعة والصرامة مع اخلاق وتواضع نادر في معاملته اليومية مع جميع المحيطين به.

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search