الرئيسية

الساموري يهدد ويتوعد من جديد بعد اطلاق سراحه

مباشرة بعد خروجه من عند الشرطة علي ضوء تدوينته الداعية للحرب العنصرية كتب الساموري عبر حسابه الخاص علي الفايس بوك نريد تأكيد على إننى لست داعية للفتن بل العكس نحن نبحث عن حقوق مسلوبة عن عدالة و مساواة و الدولة تقف دون نيل تلك الحقوق و تمارس التمييز العنصري و الحرمان و الإقصاء و الظلم المتزايد .


و نرى ان تنظيم مسيرة تستهدف مكون بعينه و تحرض عليه يشكل تهديدا للسلم الاجتماعى و الاهلى و خلق المزيد من الشحنة و الاحتقان .
والنظام يجب أن يغير من فلسفته و نظريته الضيقة و ياعترف بحقوق كل مكونات المجتمع الموريتانى حتى يشعر الكل انه جزء من الكل له ما للآخر من حقوق تحت مظلت دولة جامعة و حاضنة للجميع و ضامنة للحقوق.
دون ذلك لا يمكن تعزيز اللحمة الوطنية و الوحدة بين مكونات المجتمع 

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search