الرئيسية

زعيم خلية “آسفي” المغربية عاد لتوه من قرية “النباغية ” فى موريتانيا

أظهرت التحقيقات الأمنية الجارية فى المغرب مع خلية “آسفي ” الإرهابية التى تم توقيفها منتصف الأسبوع الماضي ، أن قائد الخلية الملقب ابوالليث عاد لتوه من قرية النباغية جنوب شرق موريتانيا.

وكشفت التحقيقات التى يجريها المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، مع أفراد الخلية ، معلومات غزيرة عن مخططات لـ”حمامات دم بشعة” أعدتها الخلية.

 مصادر التحقيق أكدت أن أبوالليث حاول خلال فترة مكوثه بالنباغية الموريتانية ، الالتحاق بالتنظيمات المتطرفة لربط علاقات بزعمائها، وذلك لتثمين علاقة خليته والتنسيق مع المنتمين إلى “داعش” بالصحراء والساحل قصد الحصول على تزكية لقيادة خليته

 وأضافت مصادر التحقيق أن أبو الليث عاد عامة2018 إلى المغرب بعد 7 أشهر متواصلة أمضاها بقرية النباغية .

وحسب المعلومات التى توصل إليها التحقيق قام أبوالليث فور عودته من موريتانيا بجمع رفاقه سفيان وعبد الله وعماد ويونس بمدينة آسفي وسط المغرب، وقام بعقد سلسلة اجتماعات وتتبع أخبار “داعش” في بؤر التوتر بسورية والعراق، مع الحرص على نشر الكراهية في صفوف مريديه، وعلى الخصوص تجاه النظام ومؤسسات الدولة، بما فيها السلطات الأمنية.

انباء انفو

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search