الرئيسية

اول انشقاق من اطر الحزب الحاكم الموريتاني قبل مؤتمره تفاصيل

نظمت مجموعة سياسية تطلق على نفسها "مجموعة الوفاء" اجتماعا موسعا في روصو مساء السبت 23-02-2019 بمنزل الفاعل السياسي اتفاغ ولد محمد العبد، أعربت خلاله المجموعة عن مساعيها للرقي بمدينة روصو والرفع من مستوى ساكنتها.

 وأوضح رئيس المجموعة اشفغ ولد محمد العبد إن أطر روصو يعانون الإقصاء والتهميش من طرف الدولة رغم ما قدموه من تضحيات جسام في سبيل الدولة والحزب الحاكم حسب تعبير المتحدث.

 وأضاف أن  مدينة روصو تعاني من نقص حاد في البنى التحتية، وأن الشبكة الطرقية المتهالكة بالمدينة الحدودية دليل ساطع على ذلك.

 وقال المتحدث إن مدينة روصو لا تجد من يدافع عنها، ويطالب بتسوية مشاكلها عند القائمين على الشأن العام، موضحا أن المجموعة تسعى لتلافي ذلك، مؤكدا دعم المجموعة للرئيس الموريتاني وخياراته. 

ودعا ولد محمد العبد جميع الغيورين على روصو ومصالحها الانخراط في مجموعته.

 

وأجمع الحضور على أن أطر مدينة روصو يعانون من التهميش بالرغم مما قدموه لمدينتهم ولحزبهم وقيادتهم .

 

وطالب بعض المتحدثين بتفعيل دور المنتخبين الذين لم يقدموا حتى الآن ما كان ينتظر منهم للمدينة وأطرها .

 

وعبرت المداخلات خلال الاجتماع عن "الرغبة في أن تتحقق مطالبهم المشروعة"، وأن تعي الجهات المسؤولة ما تعانيه بعض المجموعات التي قدمت الكثير للدولة وخزبها.

 

وأقرت مجموعة الوفاء السياسية تشكيل لجان تسند إليها بعض المهام المدرجة في برنامج المجموعة.

 

وقد حضر الاجتماع عدد من الأطر والوجهاء والفاعلين في المجال السياسي بمقاطعة روصو.

لكوارب

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search