الرئيسية

بائعات ھوى يتجولن ليلا في شوارع انواكشوط والسعر وجبة عشاء "تفاصيل مثيرة "

تعرف العاصمة نواكشوط في ھذه الفترة حراكا غير مسبوق لفتيات في ساعات الليل المتأخرة، وفي أحياء راقية وأخرى عادية في الولاية الجنوبية.

وتسوق الفتيات أنفسھن وبطريقة مھينة، وفي بعض الأوقات تكون ثمة سيدات بسن أكبر لكن دورھن ينحصر على تسويق أخريات حسب الطلب والمقدرة المالية.

ھذه الحادثة تكررت مع أكثر من شخص ممن ألتقينا بھم وغالبيتھم أصحاب سيارات توقفھن سيدات وحتى البعض يعمل بسيارات الأجرة، ويتعاملن معھم في البداية بثمن النقل العادي، لكن ما إن تنطلق السيارة حتى يبدأن في محاولة جذب السائق وإغراقه ببضاعتھن المتمثلة في ارتكاب المحرمات دون محاسبة ولا ملاحقة.

روى لنا عدد من الشباب انھم تعرضوا لحوادث متكررة، حيث توقفھم سيدات وبعامل المروؤة يتوقفون لكن السيدات يطلبن منھن تغيير مسار الرحلة تارة لأقرب مطعم وتاراة لشارع مسعود أو الصحراوي حسب المنطقة.

وطالب عدد من ھؤلاء بضورة وضع حد لمثل ھذه الانتھاكات الصارخة لقيم وتعاليم الدين الإسلامي، و تقاليد المجتمع الموريتاني المحافظ

الوئام

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search