الرئيسية

فشل ذريع وتخبط لمنسقة حملة الغزواني في ولاية انواكشوط الشمالية "صورة"

قالت مصادر سكانية بولاية انواكشوط الشمالية ان منسقة حملة المرشح محمد ولد الغزواني فشلت حتى الان في التقدم بالعمل في هذه الولاية المترامية الاطراف .

وقد اتضح فقر المنسقة للحنكة السياسية وقلة تجربتها في ادارة مثل هذه الحملات الانتخابية من خلال غيابها الميداني عن المشهد الانتخابي في الولاية واكتفائها بالحضور الخجول والكرنفالي لبعض المبادرات التي يقوم بها بعض الفاعلين في مقاطعات الولاية.

ويبدو انه توجد خلافات عميقة بين المنسقة وادارة الحملة المقاطعية بدار النعيم التي يتراسها الوالي السابق محمد الامين ولد مولاي الزين ،حيث لم تستطع تلك الادارة القيام بالمهام المسندة اليها حتى اللحظة بسبب عدم حصولها من طرف المنسقة على مايمكنها من القيام بالانشطة التعبوية بعاصمة الولاية الشمالية والتي اصبح المرشح غائبا عن مسرحها لهذا السبب.

و يقول الفاعلون في الولاية ان المنسقة تقتصر في معاملاتها على  بعض خاصتها وتسند مهام المنسقية لمعارفها ومجموعة من اقاربها دون غيرهم وان المبالغ المالية المخصصة للحملة لا يعرفون اين ولاكيف تصرف  وان كان البعض يقول ان المنسقة حولتها الى هبات وعطايا لمعارفها و بعض خلصائها ولاغراض لاعلاقة لها بالحملة الانتخابية.

وظهر تخبط المنسقة جليا في المهرجان الذي نظمته الولاية امس حيث تميز بحضور باهت لمناصري المرشح في الولاية التي تعد خزانا انتخابيا معتبرا و لم تستطع السيطرة على فقراته وبقي العديد من الشخصيات الفاعلة في الولاية دون مقاعد او خارج المنصة الرسمية.

كما عرف المهرجان فوضي كبيرة تسببت في حدوث عدة عمليات سرقة ونشل يضاف الى ذلك ان  كلمة المنسقة كانت مكتوبة وضعيفة الصياغة بل  بعيدة عن ملامسة هموم  واهتمامات ساكنة الولاية.

وقد انشغلت المنسقة طيلة المهرجان بالحديث في الهاتف اكثر من انشغالها بمتابعة تنظيم المهرجان نفسه .

 

 

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search