الرئيسية

كشف اتصال بين صحفي موريتاني وعضو بالقاعدة قبل مقتله علي يد القوات الفرنسية

قبل أن تطرد القوات الفرنسية تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي من المدن في الشمال المالي وفي أوج حكم التنظيم لتلك المدن تلقيت اتصالا من هاتف محمول ومن شخص يسمي نفسه جليبيب،

عرفت في ما بعد أن اسمه الحقيقي الحسن ولد ابراهيم الخليل وأنه مدير ديوان المختار بلمختار الملقب بلعور  أو أبو العباس كان يتصل بي دائما ما بين العاشرة والحادية العشرة مساء ويروي لي عما يسميها بطولات التنظيم التي كان يقوم بتصويرها بكاميرا خاصة ويحملها علي الانترنت قبل أن يرسلها الي  المواقع  …

كانت علاقته أولا بمحمد محمود ولد أبو المعالي وبموقع وكالة أنواكشوط للانباء قبل أن ينزل في الترتيب

ثم قاطع ذلك الموقع واختار موقعنا لنشر بيانات التنظيم وأخبار تحركاته في الشمال المالي خاصة في غاوو حيث كان يقيم مع بلعور….

في اتصال معه قلت له ألا تخاف من أن يكون رقمي تحت المراقبة ضحك بأعلي صوته ساخرا وما ذا يهم لن يصلني أحد والأعمار بيد الله

قلت له لماذا لا تفكر في زيارة اهلك وتترك هذا التنظيم الا تخاف من أن تقتل غريبا ؟

ضحك أيضا وأطول مما قبل ثم أجاب : ليس لي من الأهل الا والدتي وهي مقيمة بالمملكة العربية السعودية وسألتقي معها إن شاء الله في الجنة….

كان ذلك آخر اتصال بيننا قبل ان ينشر التنظيم خبر مقتله في قصف جوي فرنسي بالشمال المالي .

الأستاذ: محمد محمد شياخ

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search