الرئيسية

عاجل/وزارة الخارجية الإيطالية تكذب رسميا الرواية الموريتانية حول رعاياها

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن دبلوماسي في السفارة الإيطالية بالرباط، قوله ان "الـ 15 سائحا إيطاليا، الذين رحلوا من موريتانيا، لم يتلاعبوا بأي قانون أو نظام موريتاني"، وأنهم "لم يغادروا فندقهم في نواكشوط خفية لتحاشي الفحص أو فترة الحجز الاحترازي".
وقال الدبلوماسي، المقيم في المملكة المغربية، أن "ما نقلته بعض وكالات الأنباء، عن الناطق باسم وزارة الصحة الموريتانية، من أن السياح الإيطاليين حاولوا الفرار من فترة الحجز التي تفرضها السلطات الموريتانية، لا أساس له من الصحة، وأن "هؤلاء السياح وصلوا نواكشوط وغادروا فندقهم دون أن تخبرهم أية سلطة موريتانية بأن هناك فترة حجز صحي لابد لهم من الخضوع لها"، وأنهم "لم يكتشفوا وجود هذه القاعدة

الإلزامية إلا عند مركز تفتيش أمني على الطريق المتجه إلى أطار حيث أعيدوا إلى نواكشوط، وفي نواكشوط وضعتهم السلطات أمام خيارين: إما انتظار 14 يوما كحجز احترازي، وإما العودة إلى إيطاليا، وبما أن الفترة طويلة عليهم قرروا بمحض إرادتهم العودة إلى إيطاليا".

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search