الرئيسية

تسجيل 35 حالة إغتصاب في نواكشوط خلال كورونا

قالت رئيسة منظمة النساء معيلات الأسر آمنة بنت المختار إن منظمتها رصدت تزايدا مقلقا في حالات العنف ضد الأطفال في البلاد، ولاسيما حالات الاغتصاب ضد الفتيات القاصرات.
وقالت بنت المختار في مقابلة مع صحيفة "القلم" إن البلاد تتمتع بترسانة قانونية وإنها تحيي ما حصل من تقدم ولكن الترسانة القانونية بحاجة إلى التطبيق.
وأضافت: "لقد سجلنا تصاعدا مقلقا في حالات الاغتصاب في نواكشوط. 35 اغتصابا خلال شهر وفي فترة الوباء، والضحايا أساسا فتيات قاصرات، والجناة في أغلب الأحيان أقارب أو أولياء أمور أو مجرمون مدانون أو منحرفون".

وقالت بنت المختار إن الفتيات يتعرضن للهجوم والخطف والاعتداء في الشوارع أو حتى البيوت، مذكرة بحادثة اتهام فرنسي مؤخراً باغتصاب ثلاث فتيات.
وأشارت إلى أن هذا التصاعد يفسره الإفلات السائد من العقاب إضافة إلى الإفراج عن العديد من الضالعين في الاغتصاب وغيرهم من المنحرفين وهو ما زاد الوضع سوءا.
وأضاف بنت المختار: "قول أمر كهذا يدعو للأسف، لكن لدينا جيلا من المنحرفين الذين يتقاتلون بالسلاح الأبيض"، مشيرة إلى وجود شرائح أخرى من الأطفال المعرضين للعنف لاسيما اليافعين الذين يعملون على عربات الحمير في شوارع نواكشوط.
وأوضحت أن هؤلاء الفتيات: "ليسوا فقط معرضين للإصابة بالعديد من الأمراض، بل هم أيضاً ضحايا لاعتداءات بعض المنحرفين من البالغين الذين يدفعونهم إلى ارتكاب جرائم"، حسب تعبيرها.

ترجمة : الشروق ميديا

لمتابعة الأصل : اضغط هنا

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search