الرئيسية

أستاذ جزائري درس الوزير الأول الجديد يقدم معلومات مثيرة عنه ( صورة + تفاصيل)

قدم الأستاذ الجامعي المتقاعد، و المدير السابق للمدرسة الوطنية العليا للهيدروليك في البليدة بالجزائر الدكتور محمد حسان شهادته بحق الوزير الأول الجديد السيد محمد بن بلال مؤكدا على كفاءته العلمية وصفاته القيادية البارزة.

و جاء في شهادة الدكتور الجامعي الجزائري :

"أشعر بشرف عظيم وسعادة بالغة لتولي السيد محمد ولد بلال منصب رئيس وزراء الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وأود بهذه المناسبة أن أهنئه أولاً، وأن أقدم شهادتي المتواضعة على ما يتحلى به من صفات وسجايا نبيلة. كان السيد محمد ولد بلال تلميذي في المدرسة الوطنية للهيدروليك في البليدة، إحدى كليات الهندسة المرموقة في الجزائر؛ حيث تلقى تعليمه من عام 1985 إلى عام 1990، إلى جانب زملائه الموريتانيين، في إطار برنامج التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين والجارين: الجزائر وموريتانيا. وبعد مسار جامعي مكلل بالنجاح، حصل ولد بلال بألمعية على دبلوم مهندس دولة في الهيدروليك، تخصص "التخطيط والهندسة الهيدروليكية". وقد حافظ طوال فترة دراسته على صفات إنسانية حميدة، تمثلت في البساطة والتواضع والورع واحترام الآخرين، كما تميز فضلا عن ذلك بالاجتهاد والمثابرة على إنجاز الواجبات والمهام الموكلة إليه في الآجال المطلوبة وبعناية ودقة علمية كبيرة. في فترة دراسته، اتخذ ولد بلال المعرفة سلاحا لتحقيق نجاحاته، وقد لمسنا لديه حينها إحساسا كبيرا بالمسؤولية وتفانيا في عمله؛ وأثمرت جهوده مسيرة مهنية رائعة تخللتها تعيينات في العديد من المناصب الحكومية العليا. لقد مكنته سنوات خدمته الثلاثين، بلا شك، من تعميق مهاراته واكتساب قدر كبير من الخبرة في إدارة شؤون الدولة. يستحق السيد محمد ولد بلال، بكل جدارة، الثقة الممنوحة له لقيادة حكومته وخدمة وطنه، وأرجو له، بكل إخلاص، السعادة والنجاح في جميع مساعيه للنهوض بالبلد الشقيق موريتانيا. كما أغتنم هذه الفرصة لأحيي جميع طلابي القدامى من الموريتانيين الذين هم في أغلبهم أطر يشغلون مسؤوليات في مختلف المستويات ويمارسون المهن الهندسية متسلحين بما نهلوا من معارف خلال فترة تكوينهم. فعسى أن يجدوا في كلماتي هذه ما يشهد على فائق احترامي وعظيم تقديري."

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search