السياسيــة

عاد جثمان الشاب الموريتاني سيدي عالي ولد علوش، ، إلى العاصمة نواكشوط قادماً من اسبانيا، تلك الدولة التي اختارها ملجأ يحميه من ملاحقيه بسبب بعض التعاملات المالية التي جعلت منه المطلوب الأول في موريتانيا.

وصل الجثمان على متن الخطوط الجوية الجزائرية، وتم نقله على الفور من مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي إلى مسجد ولد امحود، حيث أديت صلاة الجنازة من طرف جموع من أقارب وأصدقاء الراحل، ليتم دفنه بعد ذلك في مقبرة مقاطعة لكصر، غربي العاصمة نواكشوط.

كانت تلك هي تفاصيل اللحظات الأخيرة من رحلة تابعها الموريتانيون باهتمام كبير، كان بطلها ذلك الشاب الموريتاني الذي برز نجمه في عالم الأعمال وأوساط السماسرة ورجال الأعمال الصاعدين، قبل أن يقود ما يصفه ملاحقوه بأنه « واحدة من أشهر عمليات الاحتيال » في موريتانيا.

لم تكن الجهات الرسمية في موريتانيا هي من يلاحق الشاب ولد علوش، وإنما العشرات من السماسرة ورجال الأعمال الصغار وبعض التجار، الذين يتهمونه بالاستحواذ على مليارات من الأوقية، تهمة كان يرفضها الرجل ويؤكد أنهم ربحوا من التعامل معه أكثر مما استحوذ عليه.

الشهر الماضي أعلن العثور على جثة ولد علوش في شقة سكنية في إحدى المدن الاسبانية، وراجت الكثير من الشائعات بعضها ذهب إلى القول إن ما حدث كان « عملية اغتيال وتصفية » يقف وراءها خصوم الشاب، بينما ذهب بعضها الآخر إلى فرضية تكذب موته وتقول إن الأمر مجرد تمثيل لمنحه القدرة على الاختفاء عن الأنظار.

ولكن مصادر خاصة تحدثت لـ « صحراء ميديا » قالت إن ولد علوش عُثر عليه بالفعل وهو ميت في شقة سكنية، ولكن التحريات التي قام بها رجال الأمن الاسبان تستبعد فرضية الجريمة، وترجح أن سبب الوفاة ربما يكون « أزمة قلبية ».

حصل موقع تقدمي نت علي تفاصيل  جديدة تثبت قيام المندوبية الجهوية لوزارة التنمية الريفية بجهود حثيثة لاستفادة اكبر كم ممكن من الثروة الحيوانية من حملة التلقيح التي بدئت قبل ايام في الولاية ونفت المصادر  ظهور امراض جديدة لم تكن معروفة تجتمع اعراضها لدي الحيوانات المصابة قبل ان تفارق الحياة مشيرة الي ان الوضعية الصحية لغالبية الامراض المسجلة في رؤوس الحيوانات معروفة وتحت السيطرة

انطوت صفحة سبعة سنوات عجاف من الاعلام قضيتها مع الزملاء بحلوها ومرها في قناة الساحل كانت لنا هذه القناة كالام والوطن حتى ظننا انه لايمكن العيش بدونها و لكن تجرى الرياح بما لا تشتهي السفن . بقرار بسيط من (ايداري قديم جديد) انتهى كل شيء : قرر سيادة الإداري الجديد أن نظام العمل الذي يراه مفيدا للقناة ان يعمل الكل ليلا ونهارا ولكنا طلبنا الحفاظ على النظام الذي كان سائدا وهو النظام العادي في كل مكان فريق يعمل في الصباح وأخر في المساء ولكنه (اي الإدارى الجديد)رفض بحجة أنه لا يجب اعطاءنا فرصة للعمل في مكان آخر وكنا نحن المصورين الاكثر تضررا من القرار لأننا نعمل منذ الصباح الباكر ونذهب الى الميدان ونواجه المخاطر ويطلب منا الاستمرار والعمل بدون توقف

أصيب السنغاليون برعب شديد عندما أكدت سلطات الأمن أن السيدة عايدة امباكي وهي من أسرة دينية مشهورة في إفريقيا، هي التي صبت البنزين على زوجها الشاب خادم انجاي وأحرقته وأغلقت عليه غرفة النوم.

وانشغل السنغاليون بل وجيرانهم في موريتانيا كما أظهرت ذلك المتابعات في دهاليز شبكة التواصل، بهذه الحادثة المرعبة.

اكدت مصادر خاصة لموقع وكالة الانباء الرياضية بان الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا لن يسمح بمشاركة لاعب اوكسير الفرنسي عيسي صمبا مع المنتخب الموريتاني في المباراة القادمة امام منتخب بتسوانا رغم استدعائه في المنتخب الموريتاني من طرف المدرب الفرنسي مارتينز وذالك نظرا لكون قوانين الفيفا تفرض مدة زمنية لدراسة تنازل المنتخب الفرنسي عن اللاعب الذي لعب لمنتخب فرنسا تحت سبعة عشر عاما

أعلنت لجنة مراقبة الأهلة في موريتانيا، ليل الخميس/الجمعة، رؤية هلال شهر ربيع الأول في مناطق من موريتانيا.

وقالت اللجنة إن يوم غد الجمعة سيكون أول أيام شهر ربيع الأول، ما يعني أن عيد المولد النبوي الشريف سيكون يوم الثلاثاء الموافق 20 نوفمبر الجاري.

قالت "ويتني بيرد"، مساعدة نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية إن الإدارة الأمريكية "بإمكانها مراجعة هذا القرار في أي لحظة"، واعتبرت أنه " ليس قرارا دائما"، وفق تعبيرها

وأكدت "بيرد" أن الولايات المتحدة مستعدة لمراجعة قرارها بخصوص إلغاء استفادة موريتانيا من قانون (آغوا) الذي يمنح امتيازات تجارية واقتصادية لبعض البلدان الأفريقية.

وأضافت بأن الحكومة الموريتانية قامت بالكثير من الجهود فيما يتعلق بقانون العمل، ولكن لجنة (آغوا) قررت أن هنالك المزيد مما يجب القيام به"، قبل أن تضيف: "ولكننا سنواصل الحوار مع الحكومة الموريتانية حول الخطوات التي يمكنهم القيام بها، وبإمكاننا مراجعة هذا القرار في أي لحظة، إنه ليس قرارا دائما ".

وقعت ليلة البارحة جريمة قتل بشعة في ولاية نواكشوط الغربية، راح ضحيتها شاب من مواليد 1989 في نواكشوط، حيث تعرض لطعنات أدت لوفاته على الفور.

الضحية يدعى ابواه ولد سيدي محمد، وهو من أصحاب السوابق العدلية في مجال الإدمان على المخدرات، فقد كشفت بعض المصادر لصحيفة “ميادين”، بأنه خريج السجن قبل أيام قليلة.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search