السياسيــة

يتساءل البعض عن الأسباب التي جعلت حزب تواصل يرشح رئيس وزراء معاوية ولد سيدي أحمد ولد الطائع سيدي محمد ولد ببكر؟.. كما يسأل البعض عن مصدر الأموال التي يقول سيدي محمد ولد ببكر أنها لديه وسيوظفها في الحملة حتى يصل إلى كرسي الرئاسة؟!.. وهناك أسئلة أخرى تحتاج إلى جواب حول الظروف التي جعلت المنتدى يختلف ويتوزع بين مرشحين،كانا بعيدين كل البعد من تواصل وأحزاب المنتدى، بسبب تلطخ يديهما بمجازر معاوية،والتخطيط للعلاقة مع الصهاينة.و لم يكونا يوما إلا جزء من أنظمة فاسدة أرهقت البلد بالفساد والظلم والاستبداد في نظر تواصل، وأحزاب المنتدى التي تحتضنهما اليوم وترشحهما...؟!.

اكدت مصادر خاصة لموقع وكالة الانباء الرياضية بان وزيرة الرياضة الموريتانية جيندا بال شعرت بالغضب الشديد من تصرف مدير التشريفات في الرئاسة الحسن خلال اعطاء الرئيس عزيز اشارة انطلاق النسخة الثانية من طواف الساحل الدولي للدراجات الهوائية حيث كان من المقرر ان يحضر الرئيس للخيمة والمنصة التي يتواجد فيها الوزير الاول واعضاء الحكومة والضيوف الرسميين ويستمع لخطابات من وزيرة الرياضة ورئيس الاتحادية الموريتانية للدراجات الهوائية ثم بعد ذالك يعطي اشارة انطلاق الطواف

طرح العديد من المراقبين التساؤلات هذه الأيام، حول من يدير "الأمور" في موريتانيا قبيل رئاسيات2019 المرتقبة خلال أشهر قليلة، وذلك بسبب الضبابية التي تتسم بها الوضعية في البلاد هذه الفترة.

فالمشهد الوطني مضطرب، تارة يؤشر إلى وجود "قوة" خفية تتحكم في "الأمور" وتديرها طبقا لما تراه، بعيدا عن مركز صنع والتحكم في "القرار" خلال "العشرية المنصرمة". وفجأة تظهر تطورات خلال ذلك، مما جعل المشهد يعيش حالة من الإضطراب لبدت السماء بالغيوم، ولم يعرف من خلاله من يدير "الأمور" في البلاد هذه الفترة،

ذكرت بعض المصادر في الطينطان أن سيدة موريتانية  من سكان المدينة تعرضت لمحاولة اختطاف من طرف سائق سيارة أجرة استقلتها فحاول صاحبها الهرب بها خارج المدينة لإغتصابها حيث ألقت بنفسها من السيارة و هي مسرعة لتصاب بكسر في الظهر


فازت موريتانيا بميداليتين فضية وبرونزية في ألعاب القوي سباق 200متر وأتت في المرتبة 4 في تنس الطاولة فردي رجال والمرتبة 5
في تنس الطاولة سيدات فردي ومزدوج .
هذا وقد شاركت موريتانيا في هذه الالعاب العالمية التي حضرها 192 دولة بوفد من 02 أعضاء ضم 5 رياضيين )عدائين ولاعب تنس
طاولة رجال فردي ولاعبتين تنس سيدات و 3 مدربين وطبيب( .
وبهذه المناسبة فإن أسرة الاولمبياد الخاص الموريتاني تهدي الفوز إلي السيد الرئيس الأخ محمد ولد عبد العزيز و الشعب الموريتاني
كافة بجميع أطيافه ومكوناته

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن طي ملف عصابة نجلي "جنرال و"برلماني"، تم اعتقالهما الأيام الأخيرة بعد قيامهما رفقة آخرين بالهجوم على مواطن داخل سيارته ومطاردته ومن ثم تهديد عناصر من "تجمع أمن الطرق"بالسكاكين بتفرغ زينه.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search