السياسيــة

أقدم أربع نسوة في مقتبل العمر على استدراج رجل مسن متقاعد حديثا من إحدى إدارات شركة المعادن" اسنيم" الى منطقة معزولة في ضواحي العاصمة نواكشوط، وذلك يوم أمس  بحجة الترويح في مكان هادئ٠ 

 المسن كان قد قدم من مدينة نواذيبو حيث يعيش وأسرته للقيام ببعض المهام المتعلقة بتقاعده، وجمعته الصدفة بالنسوة قرب مصرف BMCI  وطلبن منه أن يقلهم إلى حي "دبي" في مقاطعة توجونين، ووافق ، وأثناء الطريق عرض النسوة على المسن أن يعود إليهن في المساء ليذهبن معه في رحلة تنزه ولم يتردد المسن في العودة٠

في إطار خطة امنية شاملة تجمع بين القوة الرادعة والمتمثلة في تتبع المجرمين وتسليمهم للعدالة، هذه الخلية تتولى الجانب الوقائي لتفادي وقوع المزيد من ضحايا الإدمان والمخدرات من خلال توعية المواطن وتعريفه بها ومخاطرها بالإضافة الى طرق الوقاية منها ومن العصابات الاجرامية المتاجرة بها.

هذه الخلية تتمتع بالاستقلالية وبصلاحيات تشمل كافة الحوزة الترابية وتتكون من دركيين ودركيات من جميع الرتب: (ضباط + ضباط صف + دركيين).

احب ان ازيل اللبس في خلاف على الملكية الفكرية لطلعة من التوحيد اختلف على قائلها مجموعة كبيرة من ادباء الشعر الحساني ابرزهم الاديب الكبير احمد سالم ولد يونس الملقب الامير ...وكان الخلاف حول هل هي من انتاج الاديب الامير سيد احمد ولد احمد عيده والاديب الفتى الولي ولد الشيخ يب .
ولتوضيح هذا الاشكال احب ان اوضح بمقدمة تاريخية سبب قول الطلعة وما احاط بقائلها من ظروف ... في سنة 1891م سقطت الدار في اطار على الامير احمد ولد سيد احمد ولد احمد عيده وادي ذالك لوفاته وكان ابنه صغيرا فحملته امه عيشه بنت اعل (الملقب اغموگ) ولد محمد ولد اعل ولد احمد ( الملقب ايده ) الى حاضرة اسمارة حيث الشيخ الجليل الشيخ ماء العينين ولد الشيخ محمد فاضل ولد مامين .

شهد سجن دار النعيم  ترحيل عدد من السجناء الذين تقرر ترحيلهم الى سجن بير أم أكرين ،وقد خصصت شاحنات عسكرية لنقل السجناء وذالك تحت اجراءات امنية مشددة تحت اشراف وحدة من الحرس الوطني تتكون من أربع  سيارات لاندكريزورتحمل حرسيين مدججين بالاسلحة.

نظرا للمكانة الكبيرة والمتميزة التي يحتلها العلامة الشيخ سيدي محمد (الفخامة) بن الشيخ سيديا في قلوب الخاصة والعامة في ولاية اترارزة وخارجها، باعتباره مجدد عهد عمه الشيخ باب وجده الشيخ سيد المختار، وحافظ مجد أسرته العلمية العريقة والراعية لعرى الدين ووشائج القربى ومكارم الأخلاق.

وتشبثا بنهج الأسلاف الذي سار عليه جدده ورعاه وموله العلامة الشيخ الفخامة، كفالة لليتيم، وبذلا للمحتاج والفقير وابن السبيل، وتعليما للجاهل.. فبذل الغالي والنفيس عطاء للمال، وتشييدا للمحاظر وبناء للمساجد... أصبحت حاضرة البلد الأمين قبلة لأصحاب الحوائج الدنيوية والأخروية، وللوفود والشخصيات والمرجعيات والأعيان والأطر، فضلا عن رموز أسرة أهل الشيخ سيديا الكريمة.

أحالت يوم  أمس الجمعة شرطة مفوضية تيارت رقم ٣ صحاب سوابق يدعى سيدي، ويعرف ب" يعقوب"  للنيابة العامة بمحكمة ولاية نواكشوط الشمالية، حيث تم إيداعه للسجن المدني بدار النعيم، بتهمة السرقة والسطو٠

وحسب مصدر الحوادث فإن تحقيق الشرطة مع المتهم قاد الى العثور على جهاز معلوماتي"حاسوب" كان قد سرق في سيارة مرسيدس مع بعض المتعلقات المالية ضاعت مع السيارة، من منطقة قرب المسجد الأحمر في بواحديدة قبل سنة،وعثرت الشرطة على صاحب الحاسوب من خلال بحثها في المعلومات المخزنة في الحاسوب، حيث تأكدت أن مالك الحاسوب أستاذ مدرس في المعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية، ويدعى ولد زين٠

طالب سكان قرية "عبد الله جيري" التابعة لبلدية الفرع رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بالتدخل لحل مشكلته مع لجنة تنصيب الوحدات القاعدية للحزب الحاكم بعد إلغاءها ثلاثة عشر وحدة نصبوها في القرية .

 كما طالبوا قيادة الحزب ومنسق الولاية بالتدخل لحل مشكلتهم مع لجنة التنصيب .

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر