السياسيــة

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي معلومات تشير  الي  ان السفارة الفرنسية في نواكشوط ارسلت تقارير للخارجية حول ميزان القوي المتوقع في الانتخابات القادمة حيث توقعت هذا المصادر فوزا كبيرا لحزبي التكتل بقيادة احمد ولد داداه وحزب الصواب بقيادة بيرام  في العاصمة نواكشوط

اطلق الناشط السياسي في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية محمد فال ولد يوسف تغريده عبر حسابه الشخصي كتب فيها مازلنا تنتظرك يامن أنقذت البلاد، وعززت مصداقيتها داخليا وخارجيا 
فإنا بالله وبك مستغيثون 
يا مجدنا وعزتنا لم يصلك ملف ترشحنا 

كتب الامين العام لوزارة الشباب والرياضة محمد ولد عبدي عبر صفحته الرسمية تذكرت هذا الكاف صباح اليوم عند لقاء العالم الجليل حمدا ولد التاه اطال الله عمره
نشهد واسو فاسمن مـل٠٠عـن وخيرت اببب والله
ول التــــاه أو الله أل ٠٠وخيرت ابحمدا ول التاه

حصل موقع تقدمي نت علي معلومات حصرية حول الشاب الذي تناقلت مواقع موريتانية متعددة الاسبوع الماضي حرقه لنفسه امام القصر الرئاسي في نواكشوط وزعمت المواقع بان الحرس الرئاسي انقذه ونقله للمستشفي للعلاج جاء نشر الخبر بالتزامن مع ختام القمة الافريقية التي استضافتها نواكشوط بنجاح كبير

حصل موقع تقدمي نت علي معلومات خاصة تؤكد حصول حزب من الاغلبية في موريتانيا يوم امس فقط علي اكثر من مائة وعشرين مليون اوقية قديمة من خلال ترشيحه لعدد كبير من مغاضبي الحزب الحاكم في موريتانيا بعد افراج الاخير عن قائمة مرشحيه للانتخابات القادمة

كشفت مصادر  في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أن نائب مدينة تمبدغة الحالي محمد ولد محمدو الملقب ولد الليله أبلغ قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بتنازله عن الترشيح نائبا للمدينة للمأمورية الجديدة لمساعدة الحزب في التغلب على الخلافات داخل أنصاره في المدينة.

 

وأكد المصدر الحزبي الرفيع الذي تحدث للأخبار أن قيادة الحزب أخذت علما بالقرار، وبدأت بالاتصال بالأطراف الأخرى لتنسيق الموضوع معها، وتجاوز موضوع الخلاف الحزبي على الترشحات في قواعد الحزب الحاكم في مدينة تمبدغة  بولاية الحوض الشرقي.

ن العاشر من يوليو هو دائما يوم للتخليد.. إنني أتذكر ذلك العاشر من يوليو 1978 كما لو أنه كان مساء أمس.. 
كنت نائما، تماما كما وقع لي يوم 12-12-84 الشهير. وكما يجب بعد الأربعمائة انقلاب فإنه يجب دوما توقع الانقلاب رقم 401 الذي هو حتما عسكري.. كنت نائما كما ينام المدركون لنومهم (والنوم في هذه اللحظة لا يكون نوما بقدر ما هو فلسفة) عندما أيقظني معلم كتاتيب عجوز.

كان عنده مذياع كبير من نوعية "JVC"، يصدح بالموسيقى العسكرية الاعتباطية، وهو ما اعتقده المعلم العجوز أمرا خطيرا. وبالنسبة لي فلم يكن هنالك ما هو خطير مادام الأستاذ لم يعطني علامة الصفر... 
بالنسبة له كان الأمر واضحا: لقد تمت الإطاحة بوزير الداخلية أحمد ولد محمد صالح، وهو ما يسمى انقلابا عسكريا حسبه،لأنه لم يكن متصورا بالنسبة له، إمكانية الإطاحة بالمختار ولد داداه.

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search