السياسيــة

تمكنت عناصر من مفوضية الشرطة بلكصر رقم 1، اليوم (الاثنين) من إلقاء القبض على واحد من أصحاب السوابق في مجال السطو بعد قيامه بسرقة هاتف ذكي من سيارة متوقفة قرب منعرج بلدية لكصر على الطريق المعروف بشارع "سيتيرنات".

ونقل مصدر صحفي محلي عن شاهد عيان قوله إن بعض المارة اشتبهوا في الشاب و بادروا بالإمساك به ليقتادوه إلى مفوضية الشرطة القريبة من المكان؛ حيث تم تفتيشه والعثور على هاتف من النوع الراقي باهظ الثمن داخل جيبه؛ الأمر الذي زاد من اشتباههم فيه؛ خاصة وأن الهاتف مغلق.

يستولي الخوف على الناس بمجرد ذكر أسماء بعض المجرمين المعروفين لدى الموريتانيين تحت مسميات خاصة تقمصوها من أمثال  كابيلا، فان دام، اعل لحمر، كوكوه،لكحل، ابراهيم (بازاه) …وغيرهم كثير ارتبطوا في المخيال الشعبي بالقسوة والعنف، لكن في الفترة الأخيرة وتحديدا في عام 2000 شاع في أوساط الناس ذكر للمسمى  أحمد ول  بلال ، المعروف شعبيا ”  أحمد لمدسّم”.  

عثر في ساعات الصباح الأولى على شاب سينغالي، وقد علق نفسه داخل مرفق حكومي موريتاني في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة.

وقالت مصادر محلية لصحيفة "ميادين"، إن الشاب موسى دمبه، يعمل في حمل الأمتعة داخل مدينة روصو، وقد أصيب ليلة البارحة بآلام حادة في بطنه، ومن ثم إختفى عن أقاربه الذين يسكن معهم داخل فرع "إدارة الأرصاد الجوية" في روصو، الذي يعمل به أحد أقارب والدته الموريتانية، ليفاجؤوا هذا الصباح به وقد

وصل قبل قليل  الى العاصمة نواكشوط  رئيس الوزراء المالي سوميلو بوبي مايغ  وذلك للقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز في زيارة خاصة لساعات يعتقد أن يكووصل الوزير الأول المالي، رئيس الحكومة السيد سوميلو بوبي مايغا صباح اليوم الاثنين إلى العاصمة نواكشوط في مستهل زيارة صداقة وعمل لبلادنا تدوم يوما واحدا.

وقع انفجار صباح اليوم الأحد في مخزن للذخيرة بثكنة في مدينة كيهيدي جنوبي موريتانيا، ووصلت أصوات الانفجار إلى أحياء المدينة الأخرى دون تسجيل خسائر بشرية.

 وتقع الثكنة في حي "التنزاه" في كيهيدي وقد غادر سكانه، وسكان الأحياء القريبة منه منازلهم هربا من الانفجارات، فيما لم تعلن – بعد - الأسباب التي أدت للانفجار في مخزن الذخيرة التابع للجيش في المدينة.

علم موقع تقدمي نت من مصادر عليمة ان الصحفي في الوكالة الموريتانية للانباء الشريف ولد بونا قد تعرض الليلة البارحة في دار الشباب القديمة لعملية سحل من طرف عصابة مكونة من فردين قامت باستدراجه الى ركن من الدار اثناء انشغاله بإجراء مكالمة هاتفية لتسلبه هاتف ذكي كان بحوزته وذلك بعد ان اشهرت في وجهه سلاحا ابيض .

لا شك أن العلامة والشيخ الرباني الجليل/ محمد ولد سيدي يحي ـ نفعنا الله به وأطال عمره ـ عالم ثقة عند كافة الموريتانيين لِما عرفوه عنه وألِفوا من صدقه ونصحه وعلمه ,لا يريد بذلك الا وجه الله عز وجل.

استمعوا اليه في هذا الشريط وهو يحكي قصة رجل يعذب في قبره وأسباب ذلك.

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر