الأخبــار

في إطار تخليد الذكرى الثامنة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني أشرفت وزيرة التهذيب الوطني و التكوين المهني السيدة الناها بنت مكناس الأربعاء الماضي 06-02-2019 على توشيح عدد من موظفي قطاعها في تقليد سنوي يشمل كل القطاعات الوزارية للدولة.

و قد شكل الحدث هذا العام –وفي سابقة من نوعها- إقصاء غير مسبوق للمتميزين من عمال هذا القطاع المهم.

مهزلة توشيحات هذا العام أخذت بعدا خطيرا اتسم غالبا بالمحسوبية و الزبونية و المحاصصة ليطلق بذلك رصاصة الرحمة على القطاع الذي يحتضر أصلا. 

هكذا دوّٓن الرئيس بيجل ولد هميد، في صفحته على «فيسبوك»:
وصفني المدعو الحسن دمبا با بـ «ازرام» والرجل المنبوذ من طرف مواطني بلده، مؤكدا أنني أعلنت نفسي من البيظان البيض وأنني مصاب بعقدة.
أقول للمعني، بداية، إنني أستحق منه الاحترام لأن لي أبناء أكبر منه سنا؛ وقد بادر بعض المدونين بالرد عليه، من أمثال الناجي الحاج ابراهيم؛ مع أني لا أعرفه.

فى حادثة غريبة هزت سكان حي سكني  معروف بنواكشوط ضبط طالب جامعي في سن "23" أمه في وضع مخل مع أعز أصداقائه  وأقربهم الى روحه لتكون الصدمة قوية كادت أن تكون سببا في وفاته بعد أن أغمي عليه وسط ذهول اخته وبعض جيرانهم 

 في تفاصيل القصة المثيرة أن اسره تتكون من ثلاثة أشخاص أخوين وأخت حيث ان الاب توفى منذ سنوات تربط أبنها الكبير صداقة قوية بأبن أسرة ميسورة منذ سنوات وأصبح ابنا للأسرة كما يعتبرونه لم يعد مجرد صديق ابنهم الأكبر بل

بعد أسابيع من إقالته من المكتب التنفيذي لحزب التجمع الوطني للاصلاح و التنمية “تواصل” أعلن رسميا القيادي في الحزب محمد المختار ولد محمد موسى انسحابه منه في رسالة وجهها الى رئيس الحزب.

وقال ولد محمد موسى إن قرار الاستقالة من مختلف اجهزة حزب تواصل يأتي بناء على مجموعة ملاحظات على خط وسير الحزب واجهزته وحديث سابق متكرر مع رئيس الحزب حسب ماورد في الرسالة.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search