الأخبــار

في رده على سؤال لأحد الناقلين، أوضح ولد عبد العزيز  أن المحافظة على الأمن والاستقرار أضحت اليوم على رأس الأولويات بعد أن أضحى الإرهاب والجريمة المنظمة وانتشار المخدرات، تحديات لابد من التصدي لها بلا هوادة.

وشدد في هذا الإطار على مسؤولية الناقلين الذين عليهم أن يتأكدوا قبل أي رحلة من خلو أمتعة المسافرين معهم من أي مواد محظورة، مبرزا أن السلطات العمومية لا يمكن أن تتهاون مع أي خروقات بهذا الخصوص، لأن الأمر يتعلق بحياة المواطنين التي هي أغلى ما يملكون.

أفاد مصدر مطلع بوزارة التهذيب الوطني أن طواقم الوزارة مستاءون من الوضعية التي تعيشها الوزارة حيث يتهمون الوزير الحالي بالعجز عن أداء مهامه و انتظار رأي الوزير الأول في كل كبيرة وصغيرة ما تسبب في شلل شبه تام داخل الوزارة انعكس سلبا على قيامها بأعمالها الروتينية على الوجه المطلوب .

تعرض الطفل محمد، 14 عام  للضرب والتعذيب الشديدين من طرف والده، ، بعد أن اقدم الاخير على تمزيق جزء بسيط من ملحفة زوجة والده التى يعيش معها بعد طلاق امه. وتعود تفاصيل الجريمة بحسب مصادر "انواذيبو اليوم" الى خلاف بسيط داخل المنزل فى غياب الوالد تطور الى عراك بالأيدي بين الطفل وزوجة أبيه حيث قام الاخير بتمزيق جزء من ملحفتها  خلال الشجار، 

 وأثناء ذلك وصل الاب من عمله وتدخل لصالح زوجته وقام بإحضار بلاعة من الحجم الكبير، وبدأ ينهال على الابن بالضرب، والتعذيب وبعد مضي ثلاث ساعات متواصلة من التعذيب استطاع الطفل ان يتحرر من قبضة أبيه وينجو بنفسه نحو مركز معيلات الاسر قسم دار النعيم- ويقدم شكاية ضد أبيه.  لتقوم إحدى المرشدات الإجتماعيات من المنظمة بنقله للمستشفي الوطني لعلاجه من آثار الضرب، والتعذيب الذي تعرض له من طرف والده.

واكد الطبيب المعاين لحالة الطفل محمد انه تعرض لرضوض وجروح  على مستوى الوجه  وفى اماكن أخرى مختلفة من جسمه  ـ الصورة ـ. وحدد له مدة العجز بشهر.

نشب شجار حاد بين رئيس منطقة نواذيبو الحرة محمد ولد الداف ومدير مستشفى متعدد التخصصات الطبية في انواذيبو، محمد ولد الشيخ .

و نقلت وكالة آفاق للأنباء عن مصادر خاصة، أن سبب الشجار الذي وقعزوال أمس، يعود إلى مقابلة تلفزيونية، حيث كان مكتب التلفزة في العاصمة الإقتصادية بصدد إعداد تقرير عن المستشفى الجديد.

وأضافت ذات المصادر أنه عندما كان مدير المستشفى بصدد الكلام عن المستشفى، اعترض على ذلك رئيس المنطقة الحرة، مطالبا بإعطائه هو شخصيا الكلام عن المستشفى وهو ما تسبب في ردة فعل متشنجة من قبل مدير المستشفى أدت إلى مشادات كلامية بين الإثنين، ليتم في الأخير إلغاء اللقاء التلفزيوني من قبل رئيس المنطقة الحرة .

  أعربت موريتانيا عن تضامنها مع المملكة الإسبانية ودعمها الثابت لوحدتها.
جاء ذلك في بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء فجر الأربعاء بنسخة منه.
وفيما يلي نص البيان:

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر