الأخبــار

اكدت مصادر خاصة لموقع تقدمي نت بان الفتاة المتهمة بنشر وتوزيع التسجيلات الاخيرة المسيئة للمرشح الغزواني تم التعرف علي هويتها دون تحديد مكانها خارج او داخل موريتانيا ويتم التحقق من الجهات التي تقف خلفها خاصة بانه يعتقد بانها جهات سياسية تستهدف تشويه سمعة الغزواني لدي الناخبين الموريتانيين

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي معلومات تؤكد إتفاق بين زعيم ايرا بيرام وحزب تواصل ذي المرجعية الاسلامية الاخوانية يقتضي دعم مستشاري تواصل لترشيح بيرام في الرئاسيات إضافة لثلاثة عمد من اصل خمسة عمد يحتاجها بيرام في ترشحه

نظم ثلاثة أشخاص بينهم حاكم،ومفوض شرطة سابقين،ورئيس مجلس إدارة حاليا عملية نصب واحتيال حلصلوا منها على مبلغ يقدر ب(مائةمليون من الأوقية )وحسب مصدر الحوادث فإن أحد الأشخاص الثلاثة لديه ارتباط عميق بشخصيات مؤثرة في الإمارارت،واستطاع من خلال علاقاته أن يستدرج شخصية اميرية ثري لصاحبيه الذين أغرياه عبر زوجة أحدهما أن بإمكانهما ان يشتريا له أرضا ويزرعانها له ويخصصان مكانا منها لتهجين أنواع الحيوانات،ويجعلان منها محمية للطيور ،وقدرا له أن تكون مساحة الأرض ثلاث هكتارات، وتكون على ضفة النهر بحيث يسهل شق الماء إليها.

أكدت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، إنتهاء التفتيش داخل وكالة الأنباء الموريتانية والذي بدأ قبل أشهر.

وقالت ذات المصادر، إن هذا التفتيش الذي باشرته بعثة من المفتشية التابعة لوزارة الإقتصاد والمالية، وصل بعد طلب تقدم به أحد أطر وكالة الأنباء، داعيا للتحقيق في بعض الخروقات التي يرى أنها تمت داخل القطاع.

وتبعا لذلك باشرت البعثة عملها الذي إستمر عدة أشهر، وأنهته وتقدمت بتقريرها إلى وزير الإقتصاد والمالية الذي لم يطلع حتى الساعة عليه، وسط محاولات من بعض مقربي المديرة العامة للوكالة للإتصال بالجهات التي كانت تقوم بالتفتيش، في محاولة للتأثير عليها

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search