الأخبــار

شهدت فجر اليوم أكبر مقاطعات ولاية الحوض الغربي في شرق الجمهورية الاسلامية الموريتانية وبالتحديد ……”مقاطعة كوبني”  عملية انتحار فريدة من نوعها …. تمثلت في شنق رجل نفسه وذالك  بربط حبل فى شجرة بضواحي قرية لخميس ضواحي مقاطعة كوبني

كشف الوزير الأول اسماعيل بده ولد الشيخ سيديا الوضعية المالية للبلد غداة تسلم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني للسلطة من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.
ولد الشيخ سيديا قال إن رصيد احتياطي البنك المركزي حينها كان حوالي مليار و 48 مليون دولار يوم 31 يوليو منها 300 مليون ودائع أجنبية مما يدلل أنها سيولة ليست ناجمة عن حركية الاقتصاد ومنها حوالي 92 مليون دولار تعود ملكيتها  للبنوك المحلية أي أن المبلغ الكلي يحوي حوالي 410 مليون دولار ليس ناتجا عن حركية الاقتصاد الوطني على حد تعبير الوزير الأول.
ولد الشيخ سيديا أكد أن 4.9 مليون دولار من هذا المبلغ لا علاقة له بإنتاج الدولة على حد تعبيره.
أما وضعية الديون فقال ولد الشيخ سيديا إن النظام السابق رحل عن 200 مليار من الالتزامات وتركها خلفه منها الدين العام الذي يجب على البلد أن يدفع منه هذه السنة 300 مليون دولار كمستحقات عن 2020

اظهر النائب البرلماني بيجل ولد هميد ندما كبيرا علي حله حزب الوئام والإندماج في الحزب الحاكم بشكل ضمن وإن لم يقل ذالك بصراحة وقال في مقابلة مع موقع صحراء مديا بان  العمل الذي قام به  الغزواني وعزيز معاً هو الذي أقنعه بحل حزب «الوئام»،

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search