الأخبــار

تسبب إتصال خاطئ من الرئيس الفرنسي ماكرون للرئيس المنتخب الغزواني في إنتشار الرقم لهاتف الرئيس الفرنسي حيث ذكر المدون محمد سالم الشيخ بانه اتصل عليه الرقم التالي من فرنسا 00337701170 و تحدث معي شخص ظانا أني الرئيس الموريتاني فأخبرتني أنني لست الرئيس و بادرته بالسؤال عن شخصه الكريم

ذكرت مصادر خاصة أن الرئيس السابق معاوية ولد سيداحمد الطايع إستغرب أثناء حديث في إحدي المناسبات الوطنية لدولة قطر من الطريقة التي تدار بها موريتانيا حاليا.

وقال ولد الطايع إن نجاح أي رئيس في إدارة بلد يشترط الإبتعاد عن كل مظاهر التربح والصراعات الجانبية .

وأضاف ولد الطايع هناك ثوابت وطنية يجب أن تبقي خطوطا حمراء لكل رئيس يحكم البلد سواء عسكري أو مدني.

اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي سببا رئيسيا في معظم القضايا الاسرية درجة ان حالات طلاق كثيرة كانت السبب الرئيسي فيها اما بالمساعدة في اكتشاف خيانات تقود الى الطلاق او تكون هي الفخ الذي يؤكد تلك الخيانة
اخر هذه القصص التي كانت مواقع التواصل الاجتماعي سببا في اكتشافها هي حالة طلاق فتاة لم تكن تعرف قبل سنتين الفيس بوك او الواتساب بحكم تربيتها و وسسطها البدوي الذي تربت فيه
تزوجت الفتاة التي لم تتجاوز سن العشرين من ابن عمها (رجل اعمال كبير) ا وغادرت باديتها التي تربت فيها واصبحت تقطن مع زوجها في احد احياء المدينة الراقية  ولان الزوج مدمن على مواقع التواصل الاجتماعي بدا في تعليمها التعامل مع فيس بوك وفتح لها حسابا واحتفظ برقمه السري وبعد اسابيع اصبحت الفتاة تتقن التحدث والدردشة عبره واصبح لها اصدقاء ومن ضمنهم شاب كان على علاقة بها ليكون الفيس سببا في طلاقها بعد ثلاث سنواتمن  الزواج بعد ان  اكتشف الزوج تواصلها مع خطيبها السابق عبر “فيسبوك”، معتبراً ذلك خيانة زوجية.

كشف مصدر عائلي لموقع "صوت" النقاب عن قصة حیاة سیدة غریبة ومحیرة وقد تصیب سامعھا بالدوران وتأثر علیھ بعد النوم ، إلا أنھا قصة حقیقیة لا لبس حولھا ، وإن كنا لم نستعمل الاسم المعروف للسیدة المعنیة ، إنما اخترنا لھا اللقب الذي اطلق علیھا منذ نعومة أظافرھا.

حیث اكد المصدر ان السیدة "یم" منذ أسست شبكة نساء نافذة للتحسیس بجمالھا وخلق تنافس بین الكبار على الفوز باحتكارھا على الآخرین ، تزوجت سرا في العاصمة نواكشوط حتى الآن بسبعة وزراء ورئیسي حكومة ورئیس دولة ، لتستبدل لقبھا وتصبح احدى ابرز سیدات نواكشوط .

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search