الأخبــار

ترفع سفارة الجمهورية الإسلامية الموريتانية في السنغال إلي علم الجميع أن المائة والسبعة والعشرين(127) من رعاياها في داكار المستفيدين من الإعانات المالية مؤخرا، ليس من ضمنهم أي مصاب بفيروس كورونا المستجد ولله الحمد، خلافا لما تم تداوله على موقع senalioune.com، وإنما هم موريتانيون وصلوا إلي السنغال منذ فترة لغرض الاستطباب.

اثارت تغرده لرئيس الجمعية الوطنية الشيخ ولد بايه طالب فيها الجميع بضرورة البذل والعطاء في هذا الشهر الفضيل ، خاصة انه يأتي في ظرف احترازي خاص.

واضاف الشيخ ولد بايه لذا انصح الجميع خاصة زملاء المنتخبين ، بأن تكون اعمال الخير خالصة لوجه الله ، بعيدة كل البعد عن مظاهر الرياء تصويرا واشهارا،

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search