الأخبــار

 أفادت بعض المصادر لـ"تجكجة-إنفو"، بأن موظفة بارزة في وزارة الإسكان تقيم علاقة مشبوهة مع زوجها السابق.

وقالت مصادر موقع تجكجة إنفو إن زوج سابق للموظفة كان قد طلقها وتزوج من أخرى، حيث أنجبت له أبناء، عاد إلى الموظفة وأقام علاقة مشبوهة معها، وأصبح يتردد عليها في مكتبها، و"يستغلها" ويستغل سيارتها لأموره "الخاصة"، وهو أمر أثار إنتباه رواد وزارة الإسكان التي تعمل المشار إليها فيها وفق ذات الموقع .

أكدت مصادر إخبارية مطلعة  أن أمينا عاما بإحدى الوزارات إعتدى لفظيا على مدير عام بنفس الوزارة.
وأضافت المصادر أن المشكلة تفاقمت بعد ذلك حتى تدخل الوزير الذي فرض عليهم التسامح وعدم تكرار هذا العمل.

اختفى  رجل الأعمال الشاب وممثل الوفاء لتحويل الأموال في مدينتي النعمه وعدل بكرو  منذ أيام في ظروف غامضة، ووفق مراسل موقع التيار في الحوض الشرقي فقد خلف اختفاء ولد الغالي صدمة في السوق المركزي بمدينة النعمه خاصة في صفوف تجار المواشي الذين يضعون أموالهم كودائع في صرافته لسهولة الحصول عليها في أي وقت.

وتقول مصادر موقع التيار في ولاية الحوض الشرقي إن المعني يمتلك عددا من الشقق الراقية في أحد أرقى أحياء المدينة، كما لديه بعض الدكاكين الجاهزة في عدل بكرو والنعمه، تستطيع وفق بعض المتابعين لملفه قضاء ديونه، وهو ما خلف حيرة كبيرة حول سبب اخفائه.

أقدم سيدنا  مساء امس الخميس على محاولة قتل الشيخ  وسلبه مبلغ مالي كان بحوزته، وذلك في مقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية، على مقربة من سوق السيارات المعروف ب" بورصة  الشمس".

وحسب ما ورد حول الموضوع الذي نشره موقع "الحوادث"، نقلا عن صفحة ماء العينين الأديب، فإن الشيخ سحب مبلغا من الماليا من إحدى الصرافات، و بالصدفة التقى بشخص لديه به سابق معرفة يدعى: سيدنا  في سيارة  وعرض عليه (سيدينا )  إيصاله إلى وجهته، وفي الطريق أشهر سيدينا سكينا في وجه الشيخ، ثم صب سائل" آسيدASID على وجهه .

اعتقل الأمن الفرنسي في  العاصمة الفرنسية باريس منذ أسابيع   شابين موريتانيين بحوزتهما مبالغ مالية  من دون  أي  وثائق تثبت ملكيتهما لهذه المبالغ، ما يعد أمراً مخالفاً لقانون  المعاملات في فرنسا.

وبحسب مصادر إعلامية فإن الشابين اللذين ينشطان  في شراء السيارات المستعملة "أريفاج" في أوروبا وبيعها في الأسواق موريتانية، كانا في طريقهما إلى  مكان  لمعاينة  سيارات  مستعلمة عن  طريق سماسرة جزائريين قبل أن يكتشفا في الأخير أنهما عرضة للتحايل من الوسطاء، مما أسفر عن شجار عنيف بينهم استدعى تدخل الشرطة الفرنسية.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search