الأخبــار

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي معلومات تؤكد بان اطراف متعددة باعت وسوقت اشرطة للفنانة الموريتانية الكبيرة الراحلة

 

ديمي منت آب في اوربا وتحديدا في فرنسا وإسبانيا لاقت إنتشار واسعا بين الاوربيين

تعرضت فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات، اليوم الأربعاء، للاغتصاب والقتل على يد شخص مجهول في مدينة روصو، جنوب غربي موريتانيا.

ونقل مراسل «صحراء ميديا» في المدينة عن مصادر محلية قولها إن الفتاة عثر عليها، زوال اليوم، مرمية في بيت مهجور خلف مبنى محكمة روصو.

وبحسب الرواية المتداولة من طرف مصادر محلية فإن الجاني قام بتقييد الفتاة من يديها (كما يظهر في الصورة)، قبل أن يقوم باغتصابها، وتوفيت فيما بعد متأثرة بذلك.

شكلت المعلومات الاولية للشخصيات الموريتانية المستهدفة من طرف لجنة التحقيق البرلمانية ، اختزالا حقيقي للكم الواسع من الملفات ، واختصارا للكيف من حيث الشخصيات.

وقد تباينت الاسهم من حيث الاستهداف ، حيث تصدر الوزير الاول السابق مولاي ولد محمد لقظف لوائح ثلاثة ملفات ، بينما ، تم ذكر الوزير السابق يحي ولد حدمين في ملف واحد.

 

وكان مركز الصحراء قد كشف عن ابرز الشخصيات والملفات المستهدفة من طرف لجنة البرلمان المقترحة حديثا.

وحسب الجدولة التي نشرها المركز فإن التحقيق المرتقب سيشمل ،

حصل موقع وكالة الانباء الرياضية عبر مصادره الخاص علي معلومات تؤكد بان الإتحاد العربي لكرة القدم الذي تموله السلطات الرياضية في السعودية قرر تحمل جميع تكاليف المنتخب الموريتاني لكرة القدم المشارك في كاس العرب

تعيش إذاعة موريتانيا هذه الأيام حالة من الاحتقان غير المسبوق نتيجة لتصرفات المدير الجديد القديم محمد الشيخ ولد سيدي محمد الذي يبدوا أنه عاد إلى هذا المرفق العمومي بروح انتقام واضحة بادر إلى تنفيذأجندتها مع الأيام الأولى لعودته وتجسدت أكثر في جملة التعيينات التي أجراها والتي أعادت الحرس القديم إلى الواجهة وحملت إقصاء عدد من الكفاءات الصحفية المشهود لها من الجميع بدء بمدير الأخبار السابق سيدي محمد ولد إدومو ومديرة البرامج ميمونه بنت سيدينا عمر ومرورا برئيسة محطة روصو المشهود لها آسية بنت محفوظ ومدير المحطات المساعد سيدي محمد ولد تتاه ومن على شاكلة هؤلاء الذين همشوا لالشيئ سوى أنهم حظوا بثقة المدير السابق عبد الله ولد حرمة الله العدو اللدود والغريم التقليدي لمحمد الشيخ الذي عمد إلى تعيين كافة أفراد حاضنته الاجتماعية في مناصب متميزة ، دون أن يستثني منهم أحدا ، ولم يكتف بذلك من مظاهر الزبونية والقبلية المقيتة بل عمد إلى استجلاب خمسة عشر من بني عمومته منهم ثلاثة استقدمهم يوم تعيينه منهم بوابه الرئيس وسائقه وأبن أخته .

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search