الرئيسية

أفادت مصادر أمنية باعتقال قاتل الشاب التقي ولدالطالب اخيار في مقاطعة دار النعيم بولاية انواكشوط الشمالية.

وأوضحت نفس المصادر ، أن الاعتقال جاء نتيجة تحريات قادها مفوض شرطة دار النعيم عثمان ولد محمد، انتهت بعاتقال  القاتل ويدعى يعقوب تورى الملقب عبدو.

كشفت مصادر شديدة الاطلاع لموقع "صوت" النقاب عن الاسباب الحقيقية للعثور على سيارة شخصية لأحد المدراء في أحدى اكبر المؤسسات الموريتانية في المطار القديم في الجهة المحاذية لقيادة الدرك للمرة الثانية في غضون اسبوع.

واضافت المصادر ان السيارة من نوع مرسدس (الصورة) تعود لاحد المدراء تم العثور عليها في محيط المطار القديم قبل ايام دون ان تصاب بضرر ، ليتم العثور عليها مرة أخرى صباح اليوم في نفس المكان قبل ان يكتشف ان احد

ترأس القاضي/محمديحظيه ولد المختار الحسن رئيس الغرفة الجزائية الجنائية باستئنافية انواكشوط في (تشكلةمغايرة)جلسة علنية خصصت  للنظر  في ملف  يتعلق بقتل رجل في بوادي مدينة النعمة مطلع العام 2015،وهي القضية التي تمت احالتها من طرف المحكمة العليا بعد أن نقضت الاحكام الصادرة عن جنائية الحوض الشرقي ومحكمة استئناف كيفة ،حيث جاءت كلها بالبراءة لصالح الزوجة والقصاص في حق القاتل،الا أن المحكمة العليا رأت ان المحكمتين لم توفقا في حكميهما الشطر المتعلق بادانة الزوجة البالغة من العمر 20سنة لتعيدها من جديد الى تشكلة أخرى لم يسبق لاي من اعضائها ان نظر فيها.

 

وبعد استنطاق المتهمين والاستماع الى مرافعات الدفاع والنيابة عرضت المحكمة  على الاطراف محاولة التوصل الى صلح ممهلة  ال18من الشهر الجاري للنطق بحكمها.

أفادت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، أن وزيرة في الحكومة الموريتانية الحالية، تم نقلها إلى المستشفى الوطني بنواكشوط.

وقالت ذات المصادر، إن الوزيرة تم نقلها ليلا إلى المستشفى، حيث كانت في وضعية صحية حرجة، مضيفة أنها أجرت بعض الفحوصات قبل أن تغادر المستشفى لاحقا، عقب تحسن وضعيتها الصحية.

حقق الرئيس الموريتاني اكبر نجاح دبلوماسي لاي رئيس موريتاني من خلال تحقيقه ما عجز عنه قادة افريقيا باقناع جامي بالتنحي موقع تقدمي نت حصل عبر مصادره الخاصة المرافقة للرئيس عزيز في غامبيا علي معلومات تظهر بان جامي ظل متمسكا ببقائه في السلطة لولا لجوء الرئيس عزيز إلي أمراة غامبية كانت وراء اقناع جامي بالتخلي عن السلطة

أصدرت رئاسة الجمهورية بموريتانيا تعديلا على عقوبة منتهكي حرمات الله في إطار مساعي لتغليظ العقوبة على المتهمين بالردة، وذلك من خلال مشروع قانون (الصورة المرفقة) صادق عليه مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم واستعدي وزير العدل للتعليق عليه خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي المتوج لاجتماع الحكومة.

ويمثل مشروع القانون الجديد مسعى من السلطات المعنية لمعالجة حالات مثل قضية ولد امخيطير التي أثارت جدلا واسعا، حيث ستتم إحالة مشروع القانون الجديد إلى البرلمان وتنشر في الجريدة الرسمية تمهيدا لإخالها حيز التنفيذ بعد ذلك.

حصل موقع تقدمي نت على تفاصيل قصة عجيبة حدثت مع العلامة محمد سالم ولد عدود رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته تتعلق برفض احد المتشددين لمصافحته .

وفي تفاصيل الحادثة فإن العلامة كما يعرف عنه معاملته مع المتشددين في الدين بالرفق والحكمة واللباقة والطرافة احيانا خاصة وانه اشتهر اضافة الى تبحره في جميع العلوم بسرعة البديهة وحدة الذكاء ، وفي احد الايام  قيل إنه سلم ذات يوم على أحد المتشددين في أمر الدين فأبى أن يسلم عليه بحجة أنه يشارك في حكومة لا تطبق شرع الله، فرد عليه  العلامة ولد عدود مبتسما : سلم سلم فأنا الآن في إجازة !

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر