اعتقال سيدتين مسنتين بأمر من المجلس الاعلى للشباب "تفاصيل"

..

   

اعتقال سيدتين مسنتين بأمر من المجلس الاعلى للشباب "تفاصيل"

حضرت يوم أمس لقاء تحسيسيا للمجلس الأعلى للشباب بمدينة أطار وهو اجتماع كان يؤطره كل من عضوي المجلس الأعلى السيد جاكيتا سك والسيد الراجل ولد ابيليل ورغم أن غالبية من حضروا لا يمكن وصفهم بشباب تحت أي ظرف كان فلم يخل اللقاء من بعض الطرافة حيث قام بعض العجائز بعد انسحاب الرسميين بمطالبة أعضاء المجلس الأعلى بإعطائهم حصتهم اللازمة من القمح،فقد حضر هؤلاء حسب تعبيرهم بعدما عبأهم عمدة المدينة على الحضور لأخذ حصتهم من عون يقدمه ضيوف على المدينة،وهذا ما جعل أعضاء المجلس الأعلى يستنجدون بالولاية لتخليصهم من الورطة وهو ما تم بالفعل على يد أشاوس من الشرطة قاموا بإبعاد عجزة المدينة.

بدأ أعضاء المجلس يشرحون آلية اختيار مناديب للولايات وحصل الحوار التالي :

المجلس الأعلى : سيتم اختيار ثلاثة مناديب عن كل ولاية وسيحظى من يتم اختيارهم مناديب في أن يشكلوا الجمعية العامة للمجلس الأعلى للشباب الذي تم قبل سنة تعيين أعضاء مكتبه التنفيذي بمرسوم رئاسي والذي هو هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية.

أحد المتدخلين : هذه أول مرة في حياتي أسمع بمكتب تنفيذي يتم تعيينه قبل جمعيته العامة . فالمفروض أن أعضاء المكتب التنفيذي يتم اختيارهم من الجمعية العامة التي لم تتشكل حتى الآن والتي أنتم بصدد تشكيلها.

المجلس الأعلى : هذه الإشكالية يجب طرحها على رئاسة الجمهورية التي اختارت أن تعين مكتبا تنفيذيا قبل تشكيل جمعيته العامة. فنحن هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية.

أحد المتدخلين : نعتذر لكم عن قلة الحضور خصوصا في صفوف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 30 سنة ممن يحق لهم الترشح للعضوية.

المجلس الأعلى : نحن لا يهمنا كثرة الحضور فنحن هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية وقمنا بما يلزم عمله من إشهار في التلفزيون والإذاعة وعدم الحضور عندنا غير مبرر.

أحد المتدخلين : إن غالبية شباب الولاية لا يستمعون للإذاعة ولا حتى يشاهدون التلفزيون الرسمي ولكن بدل الإشهارات التي ذكرتم كان يكفي أن تجوب سيارة تحمل مكبرات صوت كل شوارع المدينة وباقي المقاطعات لضمان حشد شبابي معتبر.

المجلس الأعلى : ليس نحن من يباشر مثل هذه التعبئة الشعبوية فنحن لسنا ممثلين لأحزاب سياسية فنحن هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية وليس من اللائق ولا من طبيعة عملنا أن نقوم بمثل تلك التحسيسات.

أحد المتدخلين : ذكرتم أكثر من عشر مرات أنكم هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية وأنا أريد أن أعرف منكم هل يوجد اليوم في البلد من لا يتبع لرئاسة الجمهورية نحن كلنا هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية.

الحارث ولد عبد الرحمن

أضف تعليق

كود امني
تحديث

 

 

 

 

 

إعـــلانـــات

 

تقدمي على فيس بوك

البحث