تقدمي نت يقدم تفاصيل واسباب الغاء استضافة حميد شباط في قناة الوطنية

..

   

تقدمي نت يقدم تفاصيل واسباب الغاء استضافة حميد شباط في قناة الوطنية

كشفت مصادر خاصة لموقع تقدمي نت عن ان قناة الوطنية الخصوصية استضافة اللأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط خلال حلقة مباشرة مساء اليوم من برنامجها السياسي "الحدث الاكبر " عبر اسكايب قد  تم الغائها .

واضافت المصادر الى ان الغاء الحلقة يعود الى المغالطة التي وقع فيها " شباط " حيث  مقدم البرنامج اتصل بالحزب المغربي واخبرهم برغبة قناة الوطنية الموريتانية في استضافة الامين العام للحزب من اجل تقديم اعتذاره بشكل مباشر للشعب الموريتاني وتوضيح وجهة نظره للراي العام المغربي بعد التصريحات التي جلبت اليه انتقادات وردود فعل غاضبة في البلدين الشقيقين .

وبالفعل استجاب الامين العام لحزب الاستغلال بشكل فوري لتقوم ادارة الحزب اليوم بوضع اعلان ترويجي لهذه المقابلة على اعتبار انها ستكون في القناة الوطنية الموريتانية الرسمية دون ان يكون لديهم علم على ان قناة الوطنية هي قناة تلفزيونية خصوصية اضافة الى ان ادارة قناة الوطنية لم تشرح للحزب طبيعتها الخصوصية مكتفية بتقديم القناة لهم على انها قناة الوطنية الموريتانية.

وبعد نشر حزب الاستقلال لاعلانه الترويجي بخصوص المقابلة بشعار قناة الموريتانية الرسمية حيث كان الاعتقاد انها هي مستضيفة الامين العام للحزب ثارت ضجة كبيرة و اضطر القائمون على البرنامج الى الغاء الاستضافة مع تراجع "شباط " في قبولها بعد ان اكتشف ان البرنامج على قناة خصوصية .

وكانت مصادر من قناة الموريتانية  الرسمية قد نفت في وقت سابق لموقع  تقدمي نت الانباء التي راجت اليوم  بخصوص  استضافة شباط، مؤكدة ان مسطرتها لهذا اليوم وبالتحديد عند الساعة التاسعة حيث تم الترويج لتوقيت استضافة "شباط" ستشهد بث برنامج مسجل مع لمرابط الشيخ عدود رحمه الله  يتلوه برنامج مسجل آخر معاد حول ملفات عيد الاستقلال الوطني ، مضيفة انه لايوجد ضمن برامجها برنامجا يحمل اسم "الحدث الابرز " وهو البرنامج الذي قيل انه سيستضيف "شباط".

وكان "شباط" قد نال قدرا كبيرا من التنديد داخل موريتانيا و×ارجها بسبب تصريحاته حول تبعية موريتانيا للمغرب الأمر الذي جر عليه وابلا من الانتقادات ابتدأت ببلاغ الخارجية وانتهت ببلاغات واتهامات بالكذب من بعض الأحزاب السياسية.

فيما قامت الرباط ببتعاث رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران أمس الأربعاء للقاء الرئيس الموريتاني من اجل تلطيف  الأجواء.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

 

 

 

 

 

إعـــلانـــات

 

البحث