نقابة الصحفيين لم يعد لها عمل سوي الدكتور محمد ولد الحسن

..

 

 

 

 

   

نقابة الصحفيين لم يعد لها عمل سوي الدكتور محمد ولد الحسن

ساعات قليلة بعد بعد اللقاء التصالحي بين نقيب الصحفيين محمد سالم ولد الداه والدكتور محمد ولد الحسن رئيس جمعية المعلقين الرياضيين فاجأت نقابة الصحفيين الجميع باجتماع مكتبها التنفيذي لتاكيد بانه لا لا تراجع عن انهاء عضوية الدكتور محمد ولد الحسن في النقابة رغم كون الاخير لم يطلب التراجع عن القرار وغير مهتم به اصلا لانه لا يعتبر نفسه عضوا في النقابة من الاساس فهو عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحفيين الممثل الوحيد للصحافة الموريتانية في الاتحاد العربي للصحافة وكانت لائحة محمد سالم ولد الداه نفسها هي التي وضعته في مجلسها النقابي بدون علمه لذالك من الغريب ان يصبح كل اهتمام وتركيز وبرنامج عمل النقابة هو عضوية الدكتور محمد ولد الحسن هل هذه هي كل ما يتعلق بالبرنامج الذي ينتظره الصحفيون من المكتب الجديد للنقابة اخبار ولد الحسن صباح ومساء وعضويته وانهائها الغريب في الموضوع كله بان اشد المتطرفين في الموضوع والمتحمسين فيه والرافعين للواء مايسمي زورا تنقية الحقل الصحفي وهي كلمة حق اريد بها باطل

لا علاقة له بالصحافة من بعيد ولا قريب  حيث انه معلم مدارس ابتدائي متسرب من التعليم عليه العودة لقطاعه الاصلي في حالة تتطبيق التنقية بالشكل الصحيح في الوقت الذي يتكلم عن الدكتور محمد ولد الحسن وهو الصحفي الوحيد الذي يحمل شهادة الدكتوراة في الصحافة من المعهد العالي للصحافة بالمغرب والذي تطبق شهرته العالم اكثر من النقابة التي يختزلها ولد الصوفي في مصالحه الضيقة وحساباته الشخصية الضيقة  صحيح بانه في موريتانيا كل شيئ وارد.

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

إعـــلانـــات

 

تقدمي على تويتر

تقدمي على فيس بوك

 

البحث

جميع الحقوق محفوظة ل تقدمي 2017