استقالة الحكومة بعد حسم ملف الطعون

..

 

 

 

 

   

استقالة الحكومة بعد حسم ملف الطعون

قالت مصادر سمية في انواكشوط إن حكومة مولاي ولد محمد الأغظف سوف تقدم استقالتها إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بعيد حسم المجلس الدستوري والمحكمة العليا لملف الطعون، وهو ما يعني نهاية ملف الانتخابات

وتوقع المصدر أن يكلف ولد عبد العزيز الحكومة بتسيير الأعمال في انتظار الاتفاق على تشكلة الحكومة الجديدة، بإخراج بعض أعضاء الحكومة من التشكلة وتطعيمها بشخصيات جديدة.

وكانت خبير دستوري قد قال للأخبار في تصريحات يوم أمس إن العرف الدستوري يقتضي إعلان استقالة الحكومة بمجرد إعلان النتائج، وتكليفها بتسيير الأعمال في انتظار اختيار حكومة جديدة، أو تجديد الثقة فيها، وتطبيق مقتضيات الدستور الجديد بتقديم برنامجها الحكومي أمام البرلمان خلال شهر من تعيين الحكومة الجديدة.

وأضاف الخبير الدستوري أن روح المادة 42 من الدستور الموريتاني تفرض على الوزير الأول تقديم برنامجه الحكومي "أمام الجمعية الوطنية في أجل أقصاه شهر واحد بعد تعيين الحكومة، ويتعهد بمسؤولية الحكومة عن هذا البرنامج".

ورأى الخبير الدستوري أن انتخاب جمعية عمومية موريتانية يفرض عليها الدستور الاجتماع خلال 15 يوما من انتخابها (الفقرة الثانية من المادة 31) تقتضي تقديم الحكومة لبرنامجها أمامها، كما أن الأعراف الدستورية تقتضي أن تقدم الحكومة استقالتها وتتولى تسيير الأعمال لحين تعيين حكومة جديدة أو تجديد الثقة فيها.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

إعـــلانـــات

 

تقدمي على تويتر

تقدمي على فيس بوك

 

البحث

جميع الحقوق محفوظة ل تقدمي 2017