مقالات

..

 

 

 

 

   

مقالات

موريتانيا تتالق دوليا

 

رحم الله الأستاذ المختار ول داداه الذي أسس الدولة الموريتانية تحت الخيام وفي فضاء من الكثبان الرملية المترامية الأطراف، حيث لا موارد اقتصادية ولا بشرية تذكر، ولكنه استطاع بفضل الله أن يبدأ مشوار إنشاء الدولة بخطى حثيثة مستعينا بالله أولا، ثم بجماعة قليلة من العلماء والمثقفين الوطنيين آنذاك، حتى أصبحت الجمهورية الإسلامية الموريتانية دولة ذات سيادة ولها مكانتها في محيطها الإقليمي والدولي.

أتمنى.. وأتوقع / أحمد ولد الوديعة

بين ما يتمنى المرأ وما يدرك مسافة كثيرا ما جرت الرياح بما يجعلها تتسع، وفي أحيان عديدة تأتي الرياح بما تشتهي السفن  فيتحقق الحلم ولو بعد آماد طويلة.

 

في النواحي العاطفية من حياة الإنسان غالبا ما يجد صاحب الحلم  أو الأمنية متعة ولذة في حالة الحرمان تلك فيجسدها نصوصا أدبية تجعل المتلقى يسعد بحرمان الضحية ؛

تفصيح العامية(34) / إسلمو ولد سيدي أحمد

*"عَايِرْ"(براء مرققة): مَزَحَ(plaisanter, blaguer). "عَايِرْ" فلانا/ أو "اتْعَايِرْ " معه(faire une blague à qn.): مَزَحَ مَزْحَةً مع فلان. "الْمُعَايَرَه": المَزْحُ(la plaisanterie). وفي العامية المغربية، فلان عَايِرْ فلانا: عَابَهُ. ويقال، في الحسانية: فلان "مَانِ امْعَيّرُه": لا أريد أن أذكر سوءَ حاله، خوفًا مِن أنْ يحدُثَ لي ما حَدَثَ له.

خسر المرابطون أم المتبرعون ؟ / الحاج ولد المصطفي

فريقنا الوطني "المرابطون" الذي يشارك في بطولة المحليين علي مستوي القارة الإفريقية يستعد لحزم أمتعته و العودة إلي البلاد وقد خسر مبارياته مع  الكونغو وبوروندي ولم تبقي له حظوظ تذكر للتأهل إلي الدور الثاني من البطولة ،وقد كانت مشاركته الأولي من نوعها قد استنزفت قدرات الموظفين والشخصيات الوطنية والخزينة العامة وسجلت تبرعات مادية

لن تشككوا في تديّن الموريتانيين / د. محمد ولد محمد غلام

طالعت – كما طالعتم وتطالعون – تلك الموجة الآثمة من المضامين الإعلامية أو شبه الإعلامية المسيئة إلى المسلمين عموما، وإلى المسلمين الموريتانيين (وكل الموريتانيين مسلمون رغم أنف من تستفزّه تلك العبارة) على وجه الخصوص، والتي استمرت

إعـــلانـــات

 

تقدمي على تويتر

تقدمي على فيس بوك

 

البحث

جميع الحقوق محفوظة ل تقدمي 2017