الرئيسية

أعلن اليوم في مدينة أطار عاصمة ولاية آدرار، عن وفاة شاب من أبناء المدينة غرقا يدعى احمد ولد السني ولد احمد الطلبه في بطحاء ام لمحار بتيارت.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب كان يسبح بإحدى البطاح الناتجة عن تساقط كميات من المطر يوم أمس على المدينة وبعض ضواحيها، فغرق ليلفظ انفاسه الأخيرة،

أفادت مصادر ميدانية في مقطع لحجار، بأن أحد الخنادق التي يتم فيها التنقيب عن الذهب السطحي قد انهار يوم أمس الأحد على مجموعة من المنقبين في منطقة "اتويمقدست" التابعة لنفس المقاطعة دون معرفة مصير مَن كانوا بداخله.

ورجحت مصادر "موريتانيا اليوم" أن يكون المنقبون قد قضوا في الحادث حيث مر أكثر من ساعة على انهيار النفق قبل حضور الدرك لعين المكان ,  خاصة في ظل انعدام وسائل للإنقاذ في مثل هذه الحالات ,حيث يتم عادة، استخدام طرق بدائية متواضعة جدا.

حصلت صحيفة "ميادين"، على مرسوم ترقية ضباط الشرطة الموريتانية، والذي صدر قبل أيام من طرف الإدارة العامة للأمن الوطني، وبموجبه تمت ترقية مجموعة من الضباط إلى الرتب الموالية في قطاع الشرطة، وذلك على النحو التالي:

تتواصل جرائم الانتحار في ولاية الحوض الشرقي وقد سجلت مدينة باسكنو اليوم ثاني عملية انتحار في أقل من شهرين، من قبل فتاة ربطت نفسهــا بحبل ثم تدلت من جذع شجرة عند لكرينات 10 كم من باسكنو .

ولم تعرف بعد الأسباب الكامنة وراء هذه الحادثة البشعة.

ينتشر الزواج السري أو «السرية» كما تسمى محليا بشكل كبير جدا في المجتمع الموريتاني.وتحظى هذه الظاهرة باهتمام الباحثين لكونها حلت لحد كبير محل الزواج المعلن العادي،

وأصبح الكثيرون يلجأون إليه لعدة دوافع فالرجال يلجأون إلى هذا الزواج لإشباع رغبات جنسية لم تعد زوجة واحدة كافية لها، والأسر الفقيرة تلجأ إلى زواج قواصرها ومطلقاتها وأراملها سرا لتأمين دخل مالي في زمن طغت فيه الحاجة إلى المادة، والشباب أصبح هو الآخر يلجأ لهذا الزواج الذي لا تكاليف فيه كما في حال الزواج المعلن، ولما تشترطه البنات من مهور تأثراً بالعرف الإجتماعي السائد في موريتانيا والذي أدى إلى ارتفاع باهظ لمتطلبات تجهيز بيت الزوجية.

طالبت النيابة العامة قضاة المحكمة الجزائرية في ولاية نواكشوط الغربية بالحكم بالسجن 5 سنوات وغرامة 200 ألف أوقية على السيناتور محمد ولد غده، والعسكري السابق محمد ولد محمد امبارك.

 ومثل ولد غده وولد امبارك اليوم أمام المحكمة الجزائية في ولاية نواكشوط الغربية لمتابعة مرافعات الدفاع بعد رفع الجلسة الأولى التي انعقدت الخميس الماضي بنواكشوط.

قالت مصادر إعلامية إن الجمارك الموريتانية بنواذيبو عثرت من ثلاثة أيام  على كمية 11 طنا من الخمور على متن سفن الصيد تابعة لإحدى الشركات الصينية العاملة في نواذيبو.

وحسب موقع المراقب الذي أورد الخبر فإن الجمارك أوقفت أولا سيارة رباعية الدفع كانت بها كمية من الخمور وبعد التحقيق تأكد أنها قادمة من سفن صيد وكانت موجهة لبعض المحلات الصينية في المدينة.

كشف مصدر خاص ل"نواذيبو- أنفو" عن أن أول تحرك للوزير الأول في عطلته السنوية سيكون صباح الأحد لزيارة مركز التخصصات الطبية المعروف محليا ب"طب كوبا".

 وقال المصدر إن الوزير الأول سيزور المركز ويتجول فيه ويلتقي بالكادر الصحي العامل في المركز.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search