الرئيسية

كشفت مصادر اعلامية اليوم تفاصيل الحادث الذي راح ضحيته رجل الاعمال الشهير والرئيس السابق للاتحادية الموريتانية للنقل وعمدة مدينة اطار في عهد الرئيس الاسبق معاوية ولد سيداحمد الطايع المغفور له بإذن الله السجاد ولد اعبيدن.

ووفق تلك المصادر فإن الحادث المؤلم  الذي وقع على طريق الأمل بمدينة أشرم بولاية تكانت حدث اثناء توجه رجل الاعمال الى  ورشات أعمال يديرها المرحوم في أم آفنادش بالحوض الشرقي بغية تفقدها.

قال وزير الشؤون الإسلامية السيد أحمد ولد أهل داوود إن حصة موريتانيا من الحج هذه السنة بلغت 3200 من بينهم 2000 رسميين و 1200 لوكالات الحج

وقال وزير الشؤون الإسلامية خلال المؤتمر الأسبوعي لمجلس الوزراء إنه تم الاتفاق هذه السنة مع المؤسسة العسكرية على توفير الحقيبة الموحدة والتي هي عبارة عن حقيبتين كبيرة للشحن وصغيرة فى اليد

عين مجلس الوزراء  اليوم ابنة الوزير الاول الاسبق  والرئيس الحالي للمجلس الدستوري السيد اسغير ولد امبارك ، السيدة خديجة بنت اسغير ولد امبارك مديرة عامة للوكالة الموريتانية للأنباء خلفا لمديرها المدير ولد بونه الذي استدعي لمهام اخرى.

وبهذا التعيين تكون بنت اسغير أول امرأة تتولى تسيير الوكالة منذ إنشائها.

توفي شاب ثلاثيني زوال اليوم في مستشفى النعمة  متأثرا بجروح بالغة أصيب بها عندما انفجر عليه لغم بالقرب من بوخزامة 35 كلم شمال مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي .
الشاب كان يرعى ماشيته حين عثر على القنبلة التي ظنها معدنا مختلفا قد يغير من حياته في ضوء البحث عن المعادن النفيسة وما يشاع عنها من ثراء  سريع لدى من يعثرون عليها .

أعلن مساء اليوم الثلاثاء عن وفاة شاب بنواكشوط الجنوبية بعد طعنه بسكين من قبل عصابة اجرامية بأحد شوارع الولاية الخارجة عن قبضة الأجهزة الأمنية منذ فترة.
وقالت مصادر محلية بالمنطقة إن جثة الشاب وصلت مستشفى الصداقة بمقاطعة عرفات، بينما سجلت الجريمة ضج مجهول.

من مذكرات رقيب..نواكشوط وحوادث قتل مرعبة.. الجزء الثاني

تابع... إرتفع الضجيج ونظم الجزارون – الذين مسهم الضر – وقفات يطلبون فيها بتدخل السلطة للبحث في الموضوع.. ولم تأل الإدارة التي صدرت إليها التعليمات من أعلى هرم السلطة جهدا ببذل كل طاقتها في البحث للكشف عن الفاعل.. وبدا موضوع قتل الحمير مقلقا ومحيرا ومعقدا إلى درجة أن البعض لجأ إلى الشعوذة، وغصت منازل مدعي الحكمة والسحر بالزوار .. ولعب هؤلاء – المشعوذين- دورا كبيرا في تعظيم وتهويل الموضوع فصوروا العمل لزوارهم على أنه فعل أياد خفية ترسلها الجن والشياطين، ويتطلب السيطرة على هذه الأيادي الخفية سفك الكثير من الدماء في إطار الصدقات لرفع البلوى، وتكلف البعض من الجزارة أموالا كثيرة صرفوها في طلبات المشعوذين، كما سار على شاكلة  الجزارين مواطنين من سكان المناطق التي كانت مركزا لأحداث قتل عدد كبير من الحمير.. فقد خلق المشعوذون  في مخيلة – هؤلاء السكان – أن تلك الأماكن التي استُهدفت فيها الحمير تسكنها قبائل من الجن شريرة ولها قدرة فائقة على الإضرار بالإنس.

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search