الرئيسية

شهدت قاعة جلسات محكمة مقاطعة لكصر صباح الاثنين وقائع جلسة تتعلق بدعوى رفعها الاستاذ/سيدي المختار سيدي ضد زميله  نقيب هيئة المحامين الاستاذ/الشيخ حندي

الجلسة حضرها المدعي ذ/سيدالمختار ولدسيدي وغاب عنها المدعى عليه النقيب/الشيخ ولدحندي الذي انتدب محاميا لتمثيله وغاب هو الآخر .

محامي الجناب النبوي ذ/سيدالمختار سيدي قدم مرافعة قيمة استدل فيها بالآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة ،مركزا من  خلالها على جوهر الدعوى المتعلق بالمنافسة الغير مشروعة والمرتكبة من شخص نقيب المحامين في حقه مقدما نموذجين يتعلق الأول برسائل بعث بها النقيب حندي الى مؤسسات متعاقدة مع مكتب ذ/سيدي المختار مثل الخطوط الجوية المغربية والفرنسية يخبرهم من خلالها بالعقوبة

علمنا في السبق الإخباري من مصدر قضائي رفيع ـ فضل حجب هويته  ـ أنه قد صدرت إليهم تعلميات بالعمل على الإفراج عن السجين الشاعر عبدالله ولد بونه على خلفية وساطة قام بها الشيخ الشريف علي الرضى ولد محمد ناجي الصعيدي بين ولد بونه و الرئيس ولد عبدالعزيز .

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي تفاصيل الكلمة التي القاها الامين العام لوزارة الشباب والرياضة محمد ولد عبدي في اعمال المجلس الوطني للحزب الحاكم البارحة وتركت اثرا كبيرا في نفوس الحاضرين حيث قال انه لاشيئ يجمع الحاضرين في هذا الحزب سوي دعم الرئيس عزيز

أقدم حارس القائم على حراسة إعدادية "ملح" عند ملتقى شارع ديم في المفترق بين القطاع الخامس والرابع على الاعتداء على طالبة في السنة الأولى من المستوى الإعدادي حيث تعرضت من ضربه لبعض لكدمات في الأطراف وتورم في الرقبة،وحسب مصدر الحوادث فإن والد الفتاة جاء ليستفسر من الإدارة عن سبب اعتداء الحارس على ابنته، لكن الحارس منع والد الفتاة من الدخول الى الإدارة فحدث بينهما شجار ضرب كل منهما الآخر، وتدخلت الإدارة للفصل بينهما، وتقدمت الأخيرة للشكاية من والد الفتاة وقد تم توقيفه لدى مفوضية شرطة توجونين رقم ٤٠

كشفت مصادر مطلعة لصحيفة "انواذيبو اليوم " عن الدوافع الحقيقية التي أدت بسيدة ثلاثينية تحمل الجنسية السينغالية الي قتل زوجها طعنا بالسكين داخل منزلهم الواقع قرب سوق كبيتال وسط العاصمة نواكشوط.

ووقف اعترافات الزوجة التي لجأت الي منزل الجيران لإبلاغهم عن إرتكابها جريمة لا إنسانية في حق زوحها الغامبي..تقول أنها لاحظت قبل مغادرتها الي السنغال بوادر الحمل لكنها تأكدت من ظنونها بعد نتائج الكشف الطبي الذي أجرته في إحدى مستشفيات داكار، وأتصلت بزوجها وأخبرته بأنها حامل في أسبوعها الرابع غير أن الزوج لم يراعي حالتها النفسية و تجاهل الموضوع؛

في بوادي لعصابة شرق موريتانيا تشكلت نواة صلبة لرجل هو  اليوم امثولة للنجاح ، ولد ونشا زين العابدين ولد الشيخ احمد في كنف عائلة تقوى وصلاح، منها رضع عصارة المعارف الدينية والشرعية وهو ما يزال طري البنان ، ووسط العائلة تميز نبوغ الفتى وتحددت ملامح شخصيته الملتزمة وتفرد بذكاء قاده فيما بعد لدراسة المعلوماتية في الجزائر ، حيث حصل على دبلوم قبل ان يعود الى بلده ، تميزت اسرة اهل الشيخ احمد بانها ميسورة الحال فرجالها مارسوا التجارة كتقليد منذ القدم ، فكانت الفرصة مواتية للخريج الجديد للاستثمار في قطاع الخدمات المعلوماتية ، فاسس اول شركة من نوعها في موريتانيا تعنى باستيراد أدوات ومعدات  المعلوماتية من حواسيب وملحقاتها ، ثم تنوعت أنشطة الرجل التجارية موازاة مع اهتمامه بالفقراء الذين كان لهم نصيب من كرمه وسخائه

وعندما تناهى الى علمي ان  السيد زين العابدين ولد الشيخ احمد رجل الاعمال الملتزم العصامي قد تربع على راس ارباب العمل الموريتانيين لم يكن الخبر مفاجئا بالنسبة لي وان كان وقعه في نفسي مؤثرا وباعثا على السرور ليس  لان زين العابدين رجل الاعمال الشاب حقق قفزة معنوية عن جدارة واستحقاق فكان له ذلك الموقع القيادي، فحسب وانما لكونه كذلك يمثل مثالا حيا وصادقا للمكافح الصبور والشاب الطموح

حصل موقع تقدمي نت علي تفاصيل مثيرة حول  قيام مدارس خصوصية في نواكشوط هي الوجهة المفضلة لطلاب الباكالوريا بتصرفات خطيرة علي حياة وصحة طلابها من خلال ارغامهم علي النهوض في اوقات متاخرة من الليل للحصول علي المقاعد الاولي في الاقسام حيث لا يتمكن بقية طلاب القسم من سماع ما يقوله الاستاذ بسبب العدد الكبير المحصور من طرف هذه المدارس في قسم واحد مما يجبر التلاميذ علي الوصول للمدرسة الساعة الخامسة فجرا

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر