الرئيسية

حصلت صحيفة "ميادين"، على مرسوم ترقية ضباط الشرطة الموريتانية، والذي صدر قبل أيام من طرف الإدارة العامة للأمن الوطني، وبموجبه تمت ترقية مجموعة من الضباط إلى الرتب الموالية في قطاع الشرطة، وذلك على النحو التالي:

ينتشر الزواج السري أو «السرية» كما تسمى محليا بشكل كبير جدا في المجتمع الموريتاني.وتحظى هذه الظاهرة باهتمام الباحثين لكونها حلت لحد كبير محل الزواج المعلن العادي،

وأصبح الكثيرون يلجأون إليه لعدة دوافع فالرجال يلجأون إلى هذا الزواج لإشباع رغبات جنسية لم تعد زوجة واحدة كافية لها، والأسر الفقيرة تلجأ إلى زواج قواصرها ومطلقاتها وأراملها سرا لتأمين دخل مالي في زمن طغت فيه الحاجة إلى المادة، والشباب أصبح هو الآخر يلجأ لهذا الزواج الذي لا تكاليف فيه كما في حال الزواج المعلن، ولما تشترطه البنات من مهور تأثراً بالعرف الإجتماعي السائد في موريتانيا والذي أدى إلى ارتفاع باهظ لمتطلبات تجهيز بيت الزوجية.

قالت مصادر مطلعة للسراج في المدينة المنورة إن سيدة موريتانيا تعرضت لحادث سير صباح اليوم ونقلت إلى المستشفي 

وأكدت المصادر أن سائقا باص مصري  دهس سيدة موريتانية (منت لبشير ) وأنه تم نقلها للمستشفي 

قررت الإدارة العامة للخزينة بوزارة الاقتصاد والمالية صرف رواتب الموظفين منتصف الشهر.

وقالت مصادر بإدارة الميزانية ، إن قرار صرف رواتب الموظفين منتصف الشهر يأتي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بهدف تمكين الموظفين من التسوق قبل عيد الأضحى المبارك.

كشف مصدر خاص ل"نواذيبو- أنفو" عن أن أول تحرك للوزير الأول في عطلته السنوية سيكون صباح الأحد لزيارة مركز التخصصات الطبية المعروف محليا ب"طب كوبا".

 وقال المصدر إن الوزير الأول سيزور المركز ويتجول فيه ويلتقي بالكادر الصحي العامل في المركز.

وصل جرحى الجيش في عملية الاشتباك الاخيرة إلى المستشفى العسكري وسط نواكشوط في ظل إجراءات أمنية مشددة تم فرضها من قبل السلطات في محيط المستشفى.

وكانت الجيش قد أعلن عن إصابة جريحان يوم أمس في اشتباك مع مسلحين أقصى شمال شرق البلاد قرب الحدود المالية.

وقعت ليلة البارحة في حي الترحيل بالعاصمة الاقتصادية انواذيبو  جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب عشريني يدعى جد أمو  من مواليد 2002 .

وذكرت مصادر مطلعة " لصحيفة انواذيبو اليوم" أن شجارا نشب بين شابين تطور إلى عراك عنيف، انتهى بسقوط أحدهما جثة هامدة، بعد تلقيه طعنات قاتلة بالة حادة على يد الأخر .

قالت مصادر إعلامية اليوم إن جثة الفرنسي الذي سقطت طائرته الأربعاء الماضي في المنطقة الجنوبية من ولاية اترارزة، ما تزال في ثلاجة الموتى بمركز استطباب روصو عند الكلم7 شمال المدينة.

 وأكدت المصادر أن هناك مخاوف من انقطاع الكهرباء في روصو يومي السبت والأحد، في ظل تعطل المولد الكهربائي الخاص بمركز الاستطباب.

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search