الرئيسية

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن خفايا وكواليس مثيرة تكشف ضعف أداء المدير العام لوكالة الوثائق المؤمنة في موريتانيا أحمد ولد المخطار ولد بوسيف.

وقالت ذات المصادر، إن هذا المدير الذي إرتمى في أحضان "قلة" من موظفي الوكالة الذين كانت لديهم اليد الطولى في الوكالة خلال فترة المدير السابق امربيه ولد الولي، لم يستطع التقدم بالوكالة خطوة واحدة إلى الأمام، فوجد العمال أنفسهم أمام ظروف قاسية وأسوأ بكثير من قبل. كما عجز المدير عن تسوية المشاكل الفنية التي تواجه الوكالة من وقت لآخر، ومكن لقلة من مافيا الفساد في هذه الهيئة ذات الصلة المباشرة بالحياة اليومية للمواطن.

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search