الرئيسية

لقي ثلاثة شباب مصرعھم في مناطق مختلفة من موریتانیا، في أول أیام عید الفطر المبارك، وكان الضحیة الأولى شابا في الثلاثين من العمر  لقي حتفھ طعنا على ید لصوص سلبوه ما كان بحوزتھ من نقود، ووقعت الجریمة ضحى الیوم السبت 2020/5/23 بمقاطعة السبخة .

وقتل شاب آخر في مدینة نواذیبو إثر شجار مع زمیلھ، فیما قتلالصحية  الثالث إثر شجار آخر في مدینة العیون في ولایة الحوض الغربي

اكدت مصادر إعلامية بان الفلكي وعضو لجنة مراقبة الأهلة الخليل ولد مولود انسحب من اجتماع اللجنة بعد ان حاول فرض رايه الذي يقول بان 

المعلومات الفلكية تؤكد استحالة الرؤية مساء الجمعة حيث يغرب القمر قبل الشمس بدقيقتين.

 

وقال ولد مولود إن المجامع الفقهية في العالم الإسلامي تتفق على اعتماد الرأي الفلكي في النفي ولا تعتمد عليه في الإثبات.

ودع  الفنان العالمي الغيني "موري كانتي"، الحياة، اليوم الجمعة، بإحدى المستشفيات الغينية، عن سن يناهز 70 سنة بعد معاناة طويلة مع مرض العضال. 

وأعلن نجل الراحل عن وفاة كانتي لوكالة الأنباء الفرنسية، قائلا: إنه "والده توفي حوالي الساعة التاسعة وخمسة وأربعين دقيقة صباحا داخل مستشفى بكوناكري" وأضاف، أن "الراحل قد عانى من أمراض مزمنة وكان كثير السفر إلى فرنسا من أجل العلاج؛ لأنه أنه حاليا مع انتشار فيروس كورونا لم يعد ممكنا سفره إلى فرنسا من جديد"، مشيرا إلى أن موري كانتي تدهورت صحته بسرعة كبيرة في الأيام الأخيرة قبل وفاته". 

اكدت مصادر خاصة اجراء الشاعر الموريتاني الكبير احمدو ولد عبد القادر لعملية جراحية اليوم في نواكشوط وهو شاعر وروائي من أبرز رواد الشعر الحديث في موريتانيا، وأحد الأدباء الذين جمعوا بين الإبداع الشعري والرواية.

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي  معلومات تؤكد حصول إجماع كبير من طرف الهيئات الصحفية الموريتانية علي ترشيح الصحفي محمد عالي ولد عبادي رئيس إتحاد المواقع الموريتانية  لتمثيل الصحافة اموريتانية في صندوق كورونا .وذالك نظرا لعدة مميزات تجعله يختلف عن غيره من المرشحين تتضمن تاريخه المهني الحافل وتجربته الصحفية الطويلة وكونه مصدر لجمع كلمة الصحفيين الموريتانيين بمختلف توجهاتهم وبذله التضحيات الدائمة للوقوف بجانبهم في جميع الازمات والعراقيل التي تواجه حرية الصحافة في موريتانيا.

محمد الطالب .....الكوميسر الشاب
دلف الي العمل في قطاع الأمن الوطني ...في دفعة مغمورة
من أبناء الذوات ....جل المتخرجين فضل الخدمة في العاصمة ونواحيها.....
الا هو فضل الداخل
ومن أطار...فضل المفتش الشاب العمل الميداني
فكان إحتكاكه مع مدينة صعبة المراس ....طيبة الاهل
تعج بالعسكريين المتربصين والقاطنين
وان تنجح في خيط ناظم بين العسكر المتغطرس والمدنيين
اللذين لاتنتهي مشاكلهم...فتلك حرفة صعبة دائما تنتهي
بأن يدفع المفتشين ثمنها من أعراشهم !!!
من مفوضية المطار كان اداءه مشرفا وواجهة تليق بسمعة المدينة السياحية وكانت علاقته محل تقدير من الجميع
وهو ماسمح له بالترقية الي مفوض مركزي لمدينة أطار

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search