الرئيسية

 

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي هوية الرئيس القادم الذي قرر النظام والرئيس عزيز دعمه في الانتخابات الرئاسية القادمة يتعلق الامر برئيس الحزب  الحاكم السابق محمد محمود ولد محمد الامين والمقرب من قائد الاركان ولد الغزواني وهناك اجماع علي كونه المرشح الوحيد الذي سينفذ جميع الشروط المطلوبة من الرئيس الجديد ,كان ولد محمد الامين قبل وصول قريبه للسلطة يشغل منصب المدير العام للمدرسة الوطنية للادارة حيث عرف بطبعه الحاد وسرعة غضبه وكراهيته الشديدة للمعارض احمد ولد داداه وجميع محيطه الجهوي وزاد في ذالك دخوله في حرب مفتوحة مع الوزير السابق للوظيفة العمومية باب ولد سيدي وصلت لحد تبادل الشتائم والتهديدات , كان علي طريق الإقالة من منصبه قبل وصول الغزواني للسلطة حيث تسلق جميع المراكز بقوة ونفوذ واستخدم هذا النفوذ لفرض اقاربه وشخصيات محيطة به في الانتخابات حيث رشح قريبا له مغمورا لبلدية عرفات وحينما قرر الرئيس عزيز تغيير المرشح إلي أمراة تدعي عيش منت بدي منحدرة من ولاية اترارزة شن حملة في عرفات لضمان خسارة حزبه الانتخابات لصالح قريبه زعيم المعارضة الحالي من حزب تواصل,

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعدة مواقع اخبارية على نطاق واسع صورة  لهذه الفتاة التي تشبه إلى حد التطابق  الفنانة الموريتانية الشابة ” كرمي بنت آب ”.

وقد انقسم الرواد ومتابعي هذه الفتاة بين مؤكد لفرضية الشبه الغريب  ومعارض له  في الوقت الذي  تساءل فيه  آخرون عن من تكون هذه الفتاة وماهي هويتها ؟ .

مصادر فنية أكدت لـ


حصل موقع تقدمي نت علي تفاصيل جديدة تنشر لاول مرة عن الحادث المروع الذي اودي بحياة نجل الرئيس المرحوم احمدو ولد عبد العزيز واثنين من مرافقيه الصحفيين وتظهر المعلومات الجديدة بان المرحوم ووفد هيئة الرحمة وجدو في طريقهم بمدينة السياسة حادث سيير مروع من ضمن ضحاياه زوجة الكاتب الخاص للسفير الموريتاني في الجزائر بلاه ولد مكية وقد حملهم المرحوم احمدو ولد عبد العزيز في سيارته الي مستشفي في مدينة اشرم

افادت مصادر من مقاطعة عرفات لموقع تقدمي نت انه تم القاء القبض على مجموعة من الفتيات الصغيرات رفقة بعض الشبان في شقة مفروشة غير بعيدة من احدى الموسسات التعليمية في مقاطعة عرفات .

وقد تم ضبط المجموعة المذكورة في وضعية تلبس وذلك من طرف  مفوضية الشرطة المعروفة بمفوضية  عرفات 2 .

تتحدث المصادر الغربية عن قائد موريتاني لتنظيم داعش في مدينة سرت الليبية  تم قتله مؤخرا علي يد القوات الحكومية الليبية يعتبر من اكثر قيادات التنظيم المتطرف خطورة وجرائة علي القتل والتصفية الجسدية لكل من يخالفه الراي حتي ولو كان منتميا لنفس التنظيم مستندا للكثير من الاحاديث والحجج الضعيفة مصادر خاصة كشفت لتقدمي نت بان محفوظ ولد محمد محمود ولد خجا كان سنة 2012تاجر ملابس في سوق السبخة معروف لدي السوق بكثرة الشكاوي منه لإحتياله علي زبنائه في بيع الملابس

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادر خاصة علي معلومات مثيرة عن احد المسيحيين الموريتانيين المشاركين في مؤتمر الكنائس بمالطا الاثنين القادم والذي كشف عن اسمه ضمن لائحة حصلت علي التاشيرة من السفارة الفرنسية للمشاركة في المؤتمر المذكور يتعلق الامر سيدي محمد ولد انتاده ولد سعدبوه بائع قطع غيار بجانب كرفور ولد بادو في مقاطعة دار النعيم عرف بطرقه المتعددة للاحتيال من اجل الحصول علي النقود

 


حصل تقدمي نت علي التفاصيل الكاملة لإلقاء الشرطة الموريتانية علي اكبر عصابة متخصصة في بيع لحوم الخنازير والذئاب  في العاصمة نواكشوط وتتألف العصابة من الاشخاص التالية أسمائهم :

شيخاني ولد بلال مولود سنة 1970في لحريجات

محمد ولد صمب 1982لحريجات

بنب صو 1982سيليبابي

 

 

وكانت هذه العصابة تقوم بصيد الخنازير والذئاب عند منطقة غاب في ولاية غيدي ماغا ,وتقوم ببيعه لمحلات معروفة في اسواق اللحوم في نواكشوط وقد بلغ عنهم احد السكان المحليين فاوقفتهم الشرطة ولديهم ستة أكياس مجففة من اللحم في طريقها للبيع في نواكشوط

تحول وزير النفط والطاقة والمعادن محمد عبد الفتاح إلي خادم مطيع لضيافة وزير المالية المثير للجدل المختار ولد اجاي خلال حضورهما لحفل العشاء المنظم الليلة البارحة علي شرف رئيس الفيفا ولم يستطع العمال المكلفون بخدمة كبار الضيوف تقديم اي خدمة لوزير المالية بسبب حرص وزير النفط علي تقديم الماكولات والمشروبات بنفسه له والحرص علي الحديث الدائم معه دون اي اعتبار للبروتكول الرسمي الذي يفرض عليه الاستماع لمضيفيه وهم رئيس الاتحادية ولد يحي ووزير الشباب والرياضة ولد جبريل

حصل موقع تقدمي نت عبر مصادره الخاصة علي  معلومات نؤكد بان الديوان الاميري الكويتي ادرج المساعدة المالية التي قدمها امير الكويت خلال مشاركته السنة الماضية في القمة العربية لرجل الاعمال محمد ولد انويكظ في نطاق بند  صدقات الامير علي المحتاجين في العالم الاسلامي

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر