الرئيسية

قررت الحكومة الموريتانية إغلاق جميع الأسواق في البلاد، باستثناء أسواق المواد الغذائية، ابتداء من اليوم الأحد وحتى إشعار آخر، وذلك في إطار خطتها للحد من انتشار فيروس «كورونا».

القرار تم الإعلان عنه في بيان مشترك بين وزارة الداخلية واللامركزية ووزارة التجارة والسياحة.

ناشد نائب مقاطعة كیھیدي د. باب ولد بنیوگ الحكومة والسلطات المحلیة في كیھیدي بفرض حجر صحي كامل على المدینة، یتم بموجبھ المنع من التنقل من وإلى المدینة لمدة أسبوعین متتالیین حتى یتسنى السیطرة على انتشار الفیروس.

واعتبر النائب البرلماني في تصریح للأخبار أن الحجر على حي "تولدة" الذي كان یقیم فیھ المصاب الخامس بكوورنا فیروس خلال الأیام الماضیة "غیر كاف إطلاقا"، لافتا إلى أن الحي یتوسط المدینة، ویطل على المحطة الرئیسیة للنقل، وعلى السوق الكبیر، وعلى سوق الحیوان.

علم موقع تقدمي نت أن المواطن الموريتاني الذي تأكدت فجر اليوم السبت إصابته بفيروس كوفيد 19 قد عاد إلى موريتانيا  قادما من السنغال منذ 9 أيام.

 وكان يتنقل بشكل طبيعي في مدينة كيهيدي التي ينحدر منها ويقيم فيها، إذ لم يلتزم بالحجر الذاتي.

علنت وزارة الداخلية واللامركزية اليوم السبت أن ولايات نواكشوط الثلاث سيتم التعامل معها فيما يتعلق بالحظر المقرر تطبيقه ابتداء من الساعة الثانية عشر من يوم غد الأحد، على أساس أنها مكونة واحدة.

جاء ذلك خلال توضيح من الوزارة لبيانها السابق رقم 008 بتاريخ 28 مارس2020 المتعلق بحظر كل انواع التبادل وعبور الأشخاص بين ولايات الوطن والذى صدر بناء على التطورات الأخيرة الخاصة بانتشار فيروس كورونا واكتشاف حالتين جديدتين في بلادنا.

قررت الحكومة الموريتانية، اليوم السبت، منع التنقل بين ولايات الوطن البالغ عددها 13 ولاية، وذلك ابتداء من يوم غد الأحد، بعد ظهور خمس إصابات بفيروس «كورونا» في البلاد.

وصدر القرار عن وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، في بيان نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء، جاء فيه أنه «تقرر ابتداء من يوم الأحد 29 مارس 2020 عند الساعة الثانية عشر زوالا حظر كل أنواع التبادل وعبور الأشخاص بين ولايات الوطن».

 عقدت خلية الأزمة في وزارة الصحة اليوم السبت 28 مارس 2020 الساعة 1:30 صباحًا اجتماعا ترأسه معالي وزير الصحة الدكتور محمد نذيرو ولد حامد ، بعد ثلاثين دقيقة من الإعلان عن الحالتين الإيجابيتين لـ COVID-19 ، وهو اجتماع بدأت فيه إجراءات الطوارئ المتمثلة في عزل المرأة المصابة في الجناح المخصص لرعاية المرضى الإيجابيين المؤكدين، و الشروع في إجراء تتبع الاتصال للحالتين الجديدتين، و الإنطلاق الفوري لبعثة تقصي للإشراف على إدارة القضية ، والبحث عن واحتواء الاتصالات للمصابين ، ونظافة المباني.

انتقد الداعية محمد ولد سيدي يحي تعليق صلاة الجمعة، العلماء والفقهاء الذين شرعوا تعليق صلاة الجمعة للوزارة في حين يتغاضون عن الاسواق والاختلاط في المجالس ووسائل النقل.

وقال ولد سيدي يحي إنه يحترم وحدة الأمة وقرر عدم صلاة الجمعة من أجل توحيد الكلمة وعدم شق عصا الطاعة.

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search