السياسية

انفجار ازمة حادة بين وزارتين في موريتانيا والسبب ….”تفاصيل خاصة”

أثارت الزيارة الأخيرة التي أداها الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى إعدادية لكصر أزمة بين وزارتي التهذيب الوطني والتكوين المهني وقالت المصادر إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز تساءل عن سبب وجود ثلاثة أقسام من الإعدادية الفنية يدرسون في مباني إعدادية لكصر.

 وفور انتهاء الزيارة قامت  وزارة التهذيب بتجميع تسعة أقسام فنية من مختلف مقاطعات نواكشوط ونقلهم إلى الثانوية الفنية في لكصر وألزمت الأساتذة الذين كانوا يدرسونهم بالمداومة في مباني الثانوية الفنية

وقالت المصادر التي تحدثت لموقع ريم آفريك إن الإدارة الجهوية طلبت من الأساتذة تدريس الأقسام الفنية لمدة ثلاثة أسابيع لا أكثر حتى تتمكن الثانوية فالنية من إيجاد حل للمشكلة الأقسام المعادة إليها

وبعد انتهاء الفترة المحددة، لم تجد الوزارتان المعنيتان بالملف أي حل، وفي المقابل أصبح الأساتذة في ورطة بعد أن هددهم مدير الثانوية الفنية بتعليق رواتبهم في حالة غيابهم عن التدريس في ثانويته

وكانت وزارة التهذيب قد استحدثت أقساما فنية في عدد من إعداديات نواكشوط،حيث يدرس التلاميذ ضمن الإعدادية أربعة أيام من الأسبوع قبل أن ينتقلوا إلى الثانوية يواما واحدا من كل أسبوع لدراسة المواد الفنية المقررة عليهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى