السياسية

هوية وصورة المسؤول الذي فاجئ جميع المفتشين في موريتانيا

غالبا ما يكون مفتشي الدولة في موريتانيا موضع لعدم الترحيب وحتي للخوف من غالبية المسؤولين في الدوائر الرسمية الموريتانية بسب هاجس اكتشاف خروقات مالية وما يترتب عليها من اجرائات قاسية الا ان الامين العام لوزارة الشباب والرياضة محمد ولد عبدي يختلف ن هذه الفئة لكونه الوحيد الذي سرعان ما يحظي بتقدير وصداقة المفتشين

لشفافية ووضوح عمله بطريقة مدهشة حيث ان مكتبه مفتوح بصورة دائمة ولا يدخل عليه اي ممون فحتي الاوراق المكتبية العادية لديها لجنة خاصة الصفقات مكلفة بها بعيدة عن الامين العام  وتديرها بطريقة مفتوحة للجميع كما ان التسيير المالي متوفر حتي للعموم ما جعله عرضة لنقمة وغضب المستفيدين من الفساد المالي في الوزارة خلال سنوات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى