السياسية

شخصية معارضة وازنة تعلن استقالتها من حزب الوئام لتلتحق بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية

شخصية معارضة وازنة تعلن استقالتها من حزب الوئام لتلتحق بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية علم موقع تقدمي نت من مصادر عليمة أن السياسي البارز بحزب الوئام الذي يترأسه بيجل وهميد و صاحب الشعبية الكبيرة والقاعدة الجماهيرية العريضة على مستوى بلدية تكند السيد سالم ولد رباح ، قد أعلن استقالته من صفوف حزب الوئام المعارض والانضمام إلى حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم .

ويعود الفضل في اتخاذ ولد رابح لقرار الاستقالة من حزب الوئام والتحول من صفوف المعارضة إلى النظام الى التوجيهات النيرة التي تلقاها من فضيلة القطب الرباني الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب أفريقيا الشيخ آياه ولد الشيخ الطالب بوي ولد الشيخ سعدبوه الذي يبذل رفقة ابنائه الطاهرين الطيبين المباركين ،جهودا مشهودة في انجاح حملة الانتساب التي أطلقها حزب الاتحاد من اجل الجمهورية . وقد نجح الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب أفريقيا وابنائه في الدفع بالعديد من اتباع هذه الطريقة ومريديها في تكند والمذرذرة وولاية اترارزة وعموم البلاد الى الانتساب بكثافة لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية و الانخراط في صفوف الجهود المنصبة على إنجاح حملة الانتساب الى الحزب ، اضافة الى تشكيل عدد كبير من الوحدات القاعدية على عموم البلاد كل هذه الجهود الجبارة المبذولة من طرف فضيلة القطب الرباني الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب أفريقيا الشيخ آياه ولد الشيخ الطالب بوي ولد الشيخ سعدبوه وبنائه الكرام تأتي في سياق عمل الخليفة على ترجمت و دعم ومساندة البرنامج الاصلاحي الرائد والطموح لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي يعد الخليفة احد ابرز الداعمين لمشروعه والمدافعين عنه داخل البلاد وخارجها وهو ما يجسده عمل جميع مريدي وأتباع الطريقة في موريتانيا و خارجها .

وكان الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب افريقيا فضيلة الشيخ آياه ولد الشيخ سعدبوه قد أعطي دفعا جديدا للخلافة العامة للطريقة القادرية في غرب أفريقيا منذو توليه الخلافة حيث قام بالعديد من الزيارات ونظم الكثير من اللقاءات مع مريدي وأتباع الطريقة القادرية في العديد من جهات العالم بدء بدولة السينغال والتي كان الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب افريقيا خلالها موضع استقبالات شعبية كبيرة بدء من سينلوي SAINT -LOUISالتي استقبلته بمئات الآلاف وقد ختمها بزيارة للعاصمة دكارDAKAR حيث كانت مئات الآلاف من المريدين والأتباع في استقباله عند مدخل العاصمة. وفي ختام تلك الزيارة التاريخية خصص رئيس الجمهورية السينغالية السيد ماكي صال MAKY SALL للخليفة العام للطريقة القادرية ووفده المرافق لقاء خاصا في القصر الرئاسي كما أوفد الخليفة العام للطريقة القادرية في غرب أفريقيا الشيخ آياه ولد الشيخ الطالب بوي العديد من البعثات إلى الخارج لتوحيد صفوف المريدين والأتباع وربط الصلة بهم وقد ترأس هذه البعثات نجله و الناطق الرسمي باسم الخلافة العامة للطريقة القادرية في غرب افريقيا السيد الطالب بوي ولد الشيخ آياه في كل من فرنسا وإيطاليا وألمانيا و اسبانيا وأمريكا .

جدير بالذكر أن الخلافة العامة للطريقة القادرية في غرب أفريقيا تعتبر الأكثر أتباعا ومريدين في دول أفريقيا والمغرب العربي والمهجر (أوروبا وأمريكا )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту