السياسية

الحلف الذي اكتسح تمبدغه قبل ساعات من إغلاق الانتساب

أكدت  مصادر محلية موثوقة بمقاطعة تمبدغه أن عدد المنتسبين لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم تجاوز 24590 منتسب خلال الساعات الأخيرة، بينما حافظ حلف النائب محمد ولد محمدو على مكانته في الصدارة بفارق كبير عن أقرب مطارديه

وقالت المصادر إن عدد المسجلين فى بلدية أطويل وحدها تجاوز 4200 شخص، تمكن فيها حلف ولد محمدو من توسيع دائرة الفرق بين الطرفين ب 25 وحدة (كل وحدة 50 شخص)، بينما تم تسجيل 3893 شخص فى بلدية “حاسى أمهادى” ، وكان للنائب ولد محمدو منها 3150 شخص (63 وحدة)، بينما تم تعميق الفارق فى بلدية بوسطيله ب 400 شخص (8 وحدات)، بعد أن تجاوز عدد المنتسبين 3709 منتسب للحزب الحاكم

وفى بلدية “كومبى صالح”تمكن حلف النائب من تسجيل فارق كبير (١٧ وحدة) وفى بلدية تمبدغه المركزية كانت النتائج تشير إلى تجاوز عدد المسجلين 6000 شخص، حصد حلف ولد محمدو منها 34 فقط، بينما تمكنت الأطراف الأخرى من تأمبن البقية، يتصدرها حلف الوزير أحمدو ولد جلفون

وبحسب النتائج الحالية سيتمكن حلف النائب محمد ولد محمدو من تأمين الفوز برئيس القسم وأربعة من رؤساء الفروع بينما سيتمكن ولد جلفون وأنصاره من الفوز بمنصب رئيس الفىع فى بلدية تمبدغه، مع مشاركة قوية لحلف النائب السابق البو ولد خطورى فى اغلب المجالس المحلية الأخرى

ويضم حلف ولد محمدو كلا من مستشار الوزير الأول اسلمو ولد أمينوه والأمين العام لسلطة منطقة انواذيبو الحرة الجيلاني ولد الشيخ والوزير السابق محمد ولد جكه ورئيس جامعة نواكشوط السابق الداه الزين وبعض الحكام والعمد السابقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى