السياسية

المغرب يعاقب مسؤولا كبيرا بسبب موريتانيا

يواجه ناصر لارغيت، مدير الإدارة الفنية بالاتحاد المغربي لكرة القدم، شبح الإقالة، على خلفية إقصاء منتخب الناشئين أمام نظيره الموريتاني في تصفيات أمم أفريقيا.

وووجهت انتقادات عديدة إلى لارغيت، بعد النتائج الكارثية لعدد من المنتخبات السنية، رغم تخصيص اتحاد الكرة المغربي، إيرادات مالية، وتقاضيه راتبًا يفوق 30 ألف دولار شهريًا.

كما يحمل اتحاد الكرة في بلد اسود الأطلس، لارغيت مسؤولية ضم بعض الأسماء التي تفتقد للخبرة والكفاءة للأجهزة الفنية لبعض المنتخبات السنية.

 

وسبق أن أكد رئيس اتحاد الكرة المغربي فوزي لقجع، في تصريحات سابقة، أنه لن يتنازل عن محاسبة كل من يفشل في مهامه، خاصة على مستوى الناشئين.

كووورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى