السياسية

تهشيم راس شاب دافع عن متجر خالته واعتداء وحشي على مالك بقالة كابانو الشهيرة “تفاصيل”

تمكنت قوات تابعة لجهاز الشرطة من توقيف أخطر عصابة إجرامية تنشط فى العاصمة الإقتصادية نواذيبو منذ فترة ، بعد تنفيذها لعمليتين اجراميتين بأحياء متفرقة من المدينة الساحلية الهادئة.

وقال موقع مطلع  إن العصابة يرأسها صاحب سوابق بنواكشوط يدعى سليمان، وتتكون من خمسة أشخاص، ولديها عدة مقار بنواذيبو للاختفاء.

وقد قامت العصابة فى أول عمليو لها بتهشيم رأس مراهق حاول صدها عن متجر خالته، مما أدى لرفعه إلى الخارج دون أن تترك أي أثر.

وقبل ليلتين فقط قاموا باقتحام بقالة كبانو الشهيرة، وقاموا باعتداء وحشى على مالكها، وسط حالة من الذعر بالمنطقة، مستخدمين أقنعة لتفادى الإنكشاف وقفازات لتفادى تحديد البصمة من قبل الأجهزة الأمنية.

غير أن صورة ألتقطتها كاميرا المراقبة لقميص أحد اللصوص قادت إلى توقيف العصابة من قبل مفوضية الجديدة ٢ ، بعد متابعة قوية لمجمل السكان، ليتم الوصول إلى أحد عناصر العصابة فى أحد الأحياء السكنية وهو مطمئن بفعل الإجراءات المتبعة من قبل العصابة وغياب أي دليل قد يقود إليه.

وقد تم اعتقال بقية أفراد العصابة فى مناطق متفرقة من نواذيبو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى