السياسية

اعادة ولد اسويد احمد لرئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات

رغم مرور شهرين على تنصيب أعضاء لجنة تسيير اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بتشكيلتها الجديدة، إلا أن الموقع الرسمي للجنة على الإنترنت (البوابة الرسمية) لم يحصل للقائمين عليه العلم بكل هذه التطورات، فموقع لجنة الانتخابات لا يزال يعتبر الدكتور عبد الله ولد اسويد احمد هو الرئيس الفعلي للجنة الانتخابات، وليس ديدي ولد بونعامه، بل إن أعضاء اللجنة – حسب موقعها الرسمي على الإنترنت- هم 7، وليسوا 12 كما هو معروف اليوم

ن كما أن لجنة الانتخابات لا تتوفر على أي موظف تابع لها على عموم التراب الوطني، وعند الضغط على خانة “الفروع” في موقع اللجنة على الإنترنت لا يجد المتصفح أية بيانات، ولا أسماء، ولا حتى عناوين للاتصال بها من قبل المواطنين.

ويستغرب المراقبون احتفاظ الموقع الرسمي للجنة الانتخابات بالمعطيات القديمة، والتي باتت جزء من الإرشيف، وعدم تحديثه بنشر المعطيات الصحيحة القانونية عن اللجنة، رغم أن تحديث الموقع لا يتطلب أكثر من دقائق قليلة، إلا إذا كانت إدارة اللجنة الحالية غير مقتنعة بشرعيتها، وتتوقع حلها في أية لحظة، بسبب حكم قضائي، أو بتسوية سياسية جديدة بين النظام والمعارضة ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту