السياسية

فضيحة / شاب يكشف لولد عبد العزيز عن فضيحة خطيرة داخل قصر المؤتمرات الجديد “تفاصيل”

كشف شاب امس للرئيس الموريتاني عن وجود فضيحة خطيرة تهدد سمعة موريتانيا الخارجية وذلك خلال زيارة التفقد التي قام بها الرئيس ولد عبد العزيز لورشات  التنظيف التي تعرفها بعض المقاطع بتفرغ زينة و لكصر التي من المتوقع ان يمر من خلالها ضيوف القمة الافريقية . 

و كان الشاب المعني يمر قريبا من احدى ورشات التنظيف التي تتبع للوزارة الاولى قرب ” ديار تاتا ” بتفرغ زينة والتي كان يزورها الرئيس ، حيث نزل من سيارته واتجه الى الرئيس الذي كان يستمع لمطالب بعض المشاركين في تنظيف ذلك المقطع وهي مطالب بإستمرار الرئيس في قيادة البلاد نظرا للانجازات الغير مسبوقة التي غير من خلالها وجه موريتانيا. 

وفي تلك الاثناء طلب الشاب الاربعيني تقريبا التدخل ملحا في ذلك الطلب ، عندها سأله بعض مرافقي الرئيس عما اذا كان من ضمن المشاركين في التنظيف ام لا فرد بأنه ليس من ضمن المشاركين ولكنه مواطن موريتانيا لديه رسالة مهمة لرئيس الجمهورية يريد ايصالها له وهي رسالة لا تتحمل التأجيل .

بعض مرافقي الرئيس قال له ان التدخل مسموح به فقط للمشاركين في التنظيف من المعنيين بالمقطع الوزاري ، غير ان الرئيس امرهم بتركه يقول مايريد وان لايقاطعوه حتى يكمل حديثه .

حينها قال الشاب للرئيس لقد بلغني من مصدر موثوق ان الوجبات الغذائية ستكون مدفوعة الثمن في قصر المؤتمرات الجديد للمشاركين في القمة الافريقية وهو امر يشكل فضيحة لموريتانيا وسمعتها الخارجية ، حيث ان جميع المؤتمرات في العالم يستفيد المشاركون فيها من الوجبات الغذائية بشكل مجاني داخل مكان انعقاد المؤتمر او القمة اما خارج مكان انعقاد الحدث فإن الامر فيه يخدع لقانون الطلب والعرض التجاري .

الرئيس محمد ولد عبد العزيز طمأن الشاب بأن موريتانيا التي عرفت بكرمها و حسن ضيافتها ستكون قصورها و ديارها مفتوحة عامرة بما يوفر الراحة لكل ضيوفها ولن يعكر صفوهم او ينقص عليهم اي امر مهما كان نوعه وماوجودي هنا في الشوارع  يضيف الرئيس رفقة كبار المسؤةلين في الدولة الا لتحقيق ذلك الهدف .

الشاب ودع الرئيس وهو يدعوا له بالنصر المبين و يطالبه بالاستمرار في قيادة البلاد نظرا لحاجتها الماسة اليه .

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى